الرئيسية / آخر الأخبار / النظام يهدد “الوحدات الكردية” وعينه على المعابر مع العراق

النظام يهدد “الوحدات الكردية” وعينه على المعابر مع العراق

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

هدد وزير خارجية الأسد وليد المعلم، “الوحدات الكردية” شرق الفرات، بالحل العسكري بعد إدلب، تزامنا مع وضعه نصب أعينه فتحه معابر الحدود مع العراق، بعد معبر فتح نصيب الحدودي مع الأردن اليوم الاثنين.

وقال المعلّم في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري اليوم الاثنين، في دمشق “أقول بكل صدق بعد إدلب هدفنا شرق الفرات، وعلى الإخوة هناك سواء عشائر أو الأكراد أن يقرروا ماذا يريدون بالمستقبل”.

وأضاف “إذا أراد الكرد الحوار؛ فهناك دستور وقانون ينظم العلاقة، وإذا لم يرغبوا فهذا شيء آخر”، موضحاً “لا نقبل فيدرالية ولا هذه المخالفات للدستور السوري.. عليهم أن يدفعوا ثمن التمسك بالوهم الأميركي إذا ما قررا ذلك”.

من جانبه، أكد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في المؤتمر الصحفي المشترك على “ضرورة عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية” وفتح المعابر بين البلدين في القريب العاجل.

وتابع الجعفري خلال المؤتمر: “تحدثت في أروقة الجامعة العربية وحتى في الأمم المتحدة أن سوريا عضو أساسي وضرورة عودتها للبيت العربي”.

وأشار الوزير العراقي إلى أن “العلاقات العراقية السورية قوية، ونتطلع للتعاون في مجال الأمن المائي”، مضيفاً: “إغلاق المعابر جاء بسبب ظروف استثنائية جراء الإرهاب وستفتح قريبا”.

وتتجه أنظار النظام السوري إلى معابره مع العراق، وهي ثلاثة: معبر اليعربية (الربيعة من الجهة العراقية) في محافظة الحسكة، معبر البوكمال في محافظة دير الزور (القائم في الجانب العراقي).

إضافة إلى معبر التنف (الوليد) جنوب دير الزور، الذي لا يزال تحت سيطرة قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأمل نظام الأسد، من خلال فتح المعابر،وكان آخرها فتح معبر نصيب اليوم الاثنين، برفد خزينته بالقطع الأجنبي من خلال الرسوم الجمركية على المعابر ورسوم الترانزيت.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستهدف مواقع ل”قسد” شرق الفرات

شرق الفرات – مدار اليوم 18/11/2018 قصفت المدفعية التركية، اليوم، مواقع تابعة ...