الرئيسية / آخر الأخبار / “قسد” تعمّم قانوناً عقارياً يضيّق على المدنيين في الطبقة

“قسد” تعمّم قانوناً عقارياً يضيّق على المدنيين في الطبقة

الرابط المختصر:

الطبقة – مدار اليوم

17/10/2018

أصدر المجلس التنفيذي لمدينة الطبقة بريف الرقة التابع ل”قسد” منذ يومين، قراراً ألغت فيه حق الوكيل من التصرّف بأملاك موكّله، ومنعت بيع أي عقار إلا بحضور صاحبه الغائب.

وجاء في قرار المجلس أنه لا يحق للوكيل بيع أو هبة أو رهن أي عقار حتى وإن كان الوكيل من الدرجة الأولى او الثانية في إدارة أملاك الغائب.

ونص أيضاً “لا يحق للغائب مالك العقار بيع عقاره حالياً إلا بعد مضي عام على استلامه وأن أي عملية بيع خلاف ما سبق تعتبر لاغية”، حيث ألزمه بالإقامة لمدة عام قبل الشروع بأي عملية بيع”.

فيما علّق ناشطون على قرار “قسد” بأنه انتهاك لحقوق المواطنين وأداة لمنع هجرة الأهالي وإجبارهم على العودة الى مناطق سيطرتهم، من أجل تجنيدهم في صفوفهم العسكرية وزجّهم في ساحات القتال.

ولم يكن هذا القرار هو الأول من نوعه من شانه التضييق على الأهالي، حيث أصدرت “قسد” إجراءات للتضييق على عمل المنظمات الإنسانية العاملة في المناطق التي تستولي عليها، وفرضت قانوناً يجيز لها اقتطاع مبلغ مقداره 25 % من رواتب موظفي المنظمات العاملة في المدينة.

فيما تطلب الإدارة الذاتية من الراغبين في شراء أو استئجار عقار ما في مناطق وجودها إحضار صاحب المنزل أو نائب عنه، يحمل وكالة رسمية لتأكيد عقد الإيجار في المحكمة، بالإضافة الى امتلاك النازحين لبطاقة الوافد التي تحتاج بدورها إلى معاملة قد تستغرق أكثر من 15 يومًا.

وتعاني عشرات العائلات في مدينتي الطبقة والرقة من فقدان منازلها، إما بسبب الدمار أو الاستيلاء عليها من قبل “قسد”، ونظرًا لكون بعض العوائل فقدت أوراقها الرسمية خلال الحرب بات من الصعب على أفرادها إثبات ملكيتهم لمنازلهم.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة توثق 30 هجومًا كيماويًا جديدًا في سوريا

وكالات – مدار اليوم قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إنها تملك أدلة ...