الرئيسية / آخر الأخبار / الرقة مدينة الدمار

الرقة مدينة الدمار

الرقة
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

لا تزال مدينة الرقة غارقة في الدمار، منذ سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، عليها في تشرين الأول من العام الماضي، بعد طرد تنظيم “داعش”.

وتمكنت “قوات سوريا الديمقراطية” المؤلفة من فصائل كردية وعربية بعد نحو أربعة أشهر من المعارك، من طرد تنظيم “داعش”، وسلمت بعدها إدارتها إلى مجلس الرقة المدني الذي يضم ممثلين عن “الإدارة الذاتية” الكردية، وأبرز مكونات المنطقة.

وتسببت غارات التحالف في تدمير كل الجسور المؤدية إلى مدينة الرقة، وكان الهدف منها تقطيع أوصال المدينة لمحاصرة الجهاديين داخلها.

وقال نائب مجلس الإدارة المحلية والبلديات في مجلس الرقة المدني أحمد الخضر: «هناك 60 جسراً بحاجة للإصلاح» في محافظة الرقة، مشيراً إلى أن «التحالف الدولي قدّم ثمانية جسور معدنية وُضعت على الطرق الرئيسية» في ريف المحافظة لوصل المناطق ببعضها.

وتابع: «أحياء وسط المدينة هي الأكثر دماراً، بلغت النسبة 90 في المائة مقابل 40 إلى 60 في المائة في الأحياء المحيطة»، مضيفاً: «الدمار هائل والدعم غير كاف».

وقدرت منظمة العفو الدولية حجم الدمار في الرقة بـ80 في المائة، ويشمل المدارس، والمستشفيات، والمنازل الخاصة. وأحصت «30 ألف منزل مدمرة بالكامل، و25 ألفاً شبه مدمرة».

ولا يزال مستشفى الرقة الوطني، الأهم في المدينة، ينتظر إعادة تأهيله. وتمتلئ غرفه وأروقته بأجهزة أشعة تالفة، وأسرة وكراسٍ متضررة، فضلاً عن أدوية وأطراف اصطناعية مرمية في كل مكان.

وساعد التحالف الدولي في إزالة الألغام والأنقاض فضلاً عن تأهيل بعض المدارس. ويشكل وجودها خطراً رئيسياً على حياة السكان، الذين يشكون من النقص الكبير في الخدمات الأساسية مع دمار البنى التحتية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

غارة للتحالف تودي بحياة امرأة داعشية هولندية بريف ديرالزور

ديرالزور – مدار اليوم 14/11/2018 استهدف طيران التحالف الدولي مدينة هجين شرقي ...