الرئيسية / آخر الأخبار / تشكيلات عسكرية في درعا تؤسس لتنافس بين الروس والإيرانيين

تشكيلات عسكرية في درعا تؤسس لتنافس بين الروس والإيرانيين

ارشيف
الرابط المختصر:

درعا  _ مدار اليوم

تزايد أعداد المنتسبين من المطلوبين لخدمة الجيش من أبناء مدينة درعا إلى تشكيلات عسكرية مختلفة التبعية، خلال الأسابيع الماضية، تؤسسلتنافس بين الروس والإيرانيين، بإعتبارهما من يتحكمان بها.

وقدمت هذه التشكيلات في إطار اتفاق التسوية الذي وقعته المعارضة مع قوات الأسد، في تموز الماضي، وعودًا للشباب، الذين قبلوا بالتسوية وخاصة للمتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياط.

الكيان العسكري الأول كان “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات الأسد، والتي وعدت المنتسبين بحصر الخدمة ضمن المنطقة الجنوبية، واحتساب ذلك بدلًا عن الخدمة النظامية.

وأنشأت الفرقة مركزي تدريب في المنطقة، الأول في بلدة المزيريب والثاني في بلدة زيزون، وتم تخريج أول دورة منذ عشرة أيام، وفرز العناصر ضمن المناطق الجنوبية.

ومن الشروط الملزمة للمنتسبين هي تسليم بندقية حربية، مقابل إعطائهم رواتب وإجازات أسبوعية، مع هويات تضمن سلامة تحركهم.

الكيان العسكري الثاني هو “الفيلق الخامس” المدار مباشرة من قبل روسيا، ويترأسه القيادي السابق في فصائل المعارضة، أحمد العودة، في المنطقة الشرقية (نصيب وصيدا وبصر الحرير) وأبو مرشد البردان (قائد سابق بفصيل المعتز بالله) في المنطقة الغربية (طفس داعل وابطع).

وشهد “الفيلق الخامس” انتساب كثير من الشباب في البداية، لكن رفض عناصر المنطقة الغربية القتال ضمن صفوف قوات الأسد في إدلب، أدى إلى حله وإبقاء مجموعاته في المنطقة الشرقية.

وظهر تنافس واضح خلال الشهرين الأخيرين بين “الفرقة الرابعة” و”الفيلق الخامس” من أجل كسب عناصر التسويات.

لكن الملفت ظهور مجموعات تتبع لـ “حزب الله” اللبناني في المنطقة الشرقية، حيث أكد ناشطون ظهور تشكيلات تتبع له خلال الأسابيع الأخيرة قدمت إغراءات للعناصر، منها البقاء في المحافظة، وإغراءات مالية ورواتب أضعاف ما يتقاضونه في “الفرقة الرابعة” أو “الفيلق الخامس”.

ولا توجد معلومات دقيقة حتى اليوم عن عدد المنتسبين إلى كل جهة، في ظل تحفظ هذه التشكيلات على المعلومات المصنفة بأنها “عسكرية”.

وتحاول روسيا، الاحتفاظ بتشكيلاتها كقوة عسكرية، في محاولة منها لمجاراة النفوذ العسكري الإيراني التي تعتبر القوة النافذة على الأرض نتيجة دعمها لعشرات الميلشيات التابعة لها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

رياض درار: واشنطن أوقفت التهديدات التركية

شمال سوريا – مدار اليوم 16/11/2018 أكد رئيس مجلس سوريا الديمقراطية الجناح ...