الرئيسية / آخر الأخبار / قمة اسطنبول: غياب إيراني وأجندات مختلفة

قمة اسطنبول: غياب إيراني وأجندات مختلفة

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

تحتضن مدينة اسطنبول التركية قمة رباعية، في 27 من تشرين الأول الحالي، تضم إلى جانب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كلًا من الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، إضافة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأعلن الرئيس التركي عن القمة الرباعية منذ أشهر، وكان من المفترض انعقادها في أيلول الماضي، لكن الوضع في مدينة إدلب حينها حال دون ذلك، إذ قررت ألمانيا وفرنسا تأجيل القمة حتى التوصل إلى اتفاق حول إدلب.

القمة تعقد في ظل تطورات على الساحة السورية، فمن الناحية العسكرية تنحسر المعارك بين فصائل المعارضة والنظام، ومن الناحية السياسية تسعى الدول المؤثرة لتشكيل لجنة دستورية.

اللقاء الروسي- التركي- الأوروبي يعتبر الأول من نوعه بين الزعماء الأربعة حول سوريا، وسيحاول كل طرف طرح أولوياته في الملف السوري، إذ باتت قمة اسطنبول الرباعية حاجة تركية اليوم. أرادها الرئيس الروسي قبل شهرين ليقايض فيها سيف الحسم العسكري في إدلب الذي جيش له الجيوش، حسب الكاتب الصحفي جورج سمعان.

وأشار سمعان، إلى أنه لن يكون أمام الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين سوى الحضور لاستكشاف امكان التعاون بين المجموعة المصغرة التي طرحت رؤيتها للحل السياسي ومجموعة آستانا، أقله في موضوع اللجنة الدستورية.

اللافت في القمة الرباعية أنها استثنت حضور إيران بالرغم من أنها دولة أساسية فاعلة في الملف السوري، إذ تعتبر من أكبر داعمي النظام السوري عسكريًا واقتصاديًا.

بدورها، استبعدت الكاتبة الصحفية، رندة تقي الدين، أن تأتي القمة الرباعية بنتيجة، لكنْ للرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية على الأقل فضل أنهما يحاولان إطلاق مسار سياسي وإيجاد حل للمستقبل في سورية. فهما على قناعة بأنه لا يمكن أن تنتهي الحرب في سورية ويعاد إعمارها من دون مسار سياسي انتقالي.

وتابعت: “بخصوص الجانب التركي فالمهم له ألا يكون الأكراد على حدوده، وأيضاً أن تساعده أوروبا، وأهم بلدين فيها ألمانيا وفرنسا، على تحمل عبء اللاجئين السوريين في تركيا وأيضاً التقارب مع الاتحاد الأوروبي”.

ويستبعد مراقبون، أن يكون الاجتماع مقدمة لحل سياسي، وإنما هو مرحلي يناقش المرحلة المقبلة خاصة بعد قرب انطواء الملف العسكري في سوريا، خاصة أن الدول الأربع غير قادرة على فرض حل سياسي لوحدها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عقوبات أمريكية جديدة لقيادات من حزب الله

حزب الله – مدار اليوم 14/11/2018 أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، عن ...