الرئيسية / آخر الأخبار / هل علّقت إسرائيل غاراتها في سوريا؟

هل علّقت إسرائيل غاراتها في سوريا؟

تعبيرية
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

بدا لافتا أن تل أبيب، علّقت هجماتها الجوية في سوريا، في انتظار موافقة موسكو على لقاء يجمع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بنظيره الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وبدأت موسكو خطوات لتغيير المعادلة العسكرية، وهو ما كانت تضمره وتُعدّ له لأسبابها الكثيرة، منذ أن اقتربت من حسم الحرب لصالح النظام. فمنذ إسقاط طائرة “الإليوشن” 20 الروسية قبالة اللاذقية، وإعلان موسكو عن مسؤولية سلاح الجو الإسرائيلي عن إسقاطها.

وقال الكاتب الصحفي عدلي صادق، إنه وبعد إسقاط طائرة “الإليوشن”، وجد الروس فرصتهم للجم جزئي لإسرائيل، مع مراعاة الحفاظ على كل عناصر الشراكة معها التي تكفي لتأدية الغرض الروسي، وهو التوصل إلى تسوية إسرائيلية -سورية، وتدوير الكثير من الزوايا التي فشل الأميركيون في تدويرها.

وأشار صادق، إلى أن الروس وجدوا أن الاستمرار في ترك اسرائيل تقصف، لن يفيدهم على أي صعيد، وإن كانوا سمحوا بالقصف أو صمتوا عنه، في خضم المعارك الجارية في السنوات الأخيرة الثلاث، في موازاة التساند بين موسكو وطهران، وهو التساند المستمر حتى الآن.

بدوره، رأى الكاتب الصحفي، عبدالوهاب بدرخان، أن إغلاق الأجواء السورية أمام المقاتلات الإسرائيلية منذ السابع عشر من تشرين الأول الجاري أتاح للإيرانيين وميليشياتهم فترة هدوء كانوا في أمسّ الحاجة إليها، بعد مرحلة هجمات شبه يومية اشتدّت منذ منتصف نيسان الماضي.

وأضاف بأن طهران تعتقد أن الوضع «المريح» الراهن ليس مرشحاً لأن يتغيّر قريباً، أو في الأقل ليس قبل حصول تحسّن ما في العلاقات الأميركية – الروسية ربما يعيد الضربات الإسرائيلية، لكن هذا الاحتمال يبقى ضعيفاً بسبب ازدياد الخلافات في شأن سوريا.

ترى موسكو الأولويات التي تعمل عليها الآن في سوريا تتطلّب مراجعة التوازنات على الأرض ومواصلة التنسيق مع إيران. ومن جهة أخرى، فإن استغلّال إسرائيل عملياتها العسكرية في إطار الاستراتيجية الأميركية لاحتواء إيران والعمل على إخراجها من سورية يفترض تبنّياً روسياً لتلك الاستراتيجية، وهو ما لا يبدو متوفّراً.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاهم تركي أميركي على إقامة “منطقة أمنية” شمال سوريا

وكالات – مدار اليوم كشفت مصادر دبلوماسية غربية أمس، عن أن واشنطن ...