الرئيسية / آخر الأخبار / كواليس قمة اسطنبول: بوتين رفض “هدنة دائمة” بإدلب وتنازلات فرنسية بشأن الإعمار

كواليس قمة اسطنبول: بوتين رفض “هدنة دائمة” بإدلب وتنازلات فرنسية بشأن الإعمار

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

كشفت تقارير صحفية كواليس ماتمخضت عنه قمة اسطنبول الرباعية مؤخرا.

وبحسب مصادر دبلوماسية، فإن القمة الروسية – الألمانية – الفرنسية – التركية نجحت في تحقيق أمرين: التزام تشكيل اللجنة الدستورية السورية «قبل نهاية العام الحالي»، وبقاء الوضع في إدلب على حاله، إضافة إلى موافقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على المشاركة في «البنية التحتية الإنسانية التي تشمل الكهرباء والمياه». ويبتعد هذا الموقف عن واشنطن التي اشترطت تحقيق «الانتقال السياسي» للمساهمة في الإعمار.

وبحسب المصادر، فإن بوتين، قال إنه لا يستطيع الضغط على دمشق لتشكيل اللجنة الدستورية، باعتبار أن هذا «أمر سيادي». وتزامن ذلك مع تبلغ رئيس الهيئة التفاوضية السورية المعارضة نصر الحريري من الجانب الروسي في موسكو أن «شريكنا السوري صعب، ويجب الصبر علينا لإقناعه بالتحرك».

وتابعت المصادر لجريدة “الشرق الأوسط”، “بعد مفاوضات ماراثونية خلال القمة الرباعية التي استمرت خمس ساعات، تنازل الرئيس بوتين بأنه وافق على العمل على تشكيل اللجنة الدستورية قبل نهاية العام»، وليس نهاية الشهر الحالي أو الذي يليه”.

ولم يقدم بوتين وعداً ملزماً إزاء النقطة الثانية على جدول الأعمال، وهي إعلان «هدنة دائمة في إدلب» بموجب طلبات الرئيسين رجب طيب إردوغان والفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وترى الدول الغربية، ومنها فرنسا وألمانيا أن تشكيل اللجنة الدستورية بداية للحل السياسي في سوريا، بينما تنظر اليه موسكو، من منطلق أنه أمر يخص سيادي سوري، الأمر الذي يعني اجراء تعديلات شكلية على الدستور دون جوهره.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عين روسيا على لبنان بعد سوريا

اسطنبول – مدار اليوم نشُط الحراك السياسي اللبناني باتجاه موسكو مؤخرا، على ...