الرئيسية / آخر الأخبار / اعتقال ضباط منشقين بدرعا….وتهديدات النظام تدفع الشباب للإنضمام لقواته بالكسوة

اعتقال ضباط منشقين بدرعا….وتهديدات النظام تدفع الشباب للإنضمام لقواته بالكسوة

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

اعتقلت قوات الأسد عدة ضباط منشقين من أبناء بلدة جباب في ريف درعا الشمالي، بعدما استدرجهم “مركز المصالحة” للعودة إلى بلدتهم، تزامنا مع انضمام عشرات الشباب في الغوطة الغربية (الكسوة) لها خوفا من الإعتقال.

واكدت مصادر اعلامية، أنه في 27 تشرين الأول/أكتوبر، عاد 12 ضابطاً منشقاً برفقة العشرات من أفراد عائلاتهم إلى جباب، بموجب الاتفاق المسبق مع قوات النظام، ليتم اعتقالهم في اليوم التالي مباشرة من قبل فرع “الأمن السياسي”. ونُقل المعتقلون إلى فرع “الأمن العسكري” في مدينة الصنمين، دون معرفة مصيرهم.

وشهدت الأسابيع الأولى التي تلت “اتفاقية التسوية” في محافظة درعا، منع قوات النظام، للضباط المنشقين من العودة الى جباب قبل أن يلعب المتطوعون من أبناء البلدة في صفوف مليشيا “الدفاع الوطني” دوراً مركزياً في منع عودهم.

في السياق تلاحق شبان من أبناء الغوطة الغربية للإنضمام بقوات النظام، خلال اليومين الماضيين، مستبقين اعتقالهم من قبل “الأمن العسكري” و”الفرقة الأولى”، كونهم مطلوبين ومتخلفين عن “الخدمة الإلزامية”.

والتحق 200 شاب بقوات النظام للخدمة الإلزامية بحسب عضو في لجنة مصالحة الكسوة، خلال الساعات الـ48 الماضية، على ثلاث دفعات؛ 35 في الدفعة الأولى وأغلبهم من بلدة جب الصفا، و100 في الدفعة الثانية من مناطق الكسوة وزاكية وحرجلة ومرجانة ودير علي، و50 في الدفعة الثالثة من جب الصفا والسعادة والكسوة.

وأضاف عضو “لجنة المصالحة”، لموقع “المدن”، ان دفعة جديدة ستتجهز للالتحاق بقوات النظام، خلال مدة أقصاها 15 يوماً، بعد وصول الدفعات السابقة إلى مركز تجمع “الدريج” وفرزها.

ويأتي هذا في غياب طالضامن” الروسي، الذي دعا الشباب وعناصر “الفصائل” سابقا، لـ”المصالحة” مع قوات الأسد، قبل أن يتنصل من وعوده بحمايتهم.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوات الأسد تعتقل عائلة من الغوطة بعد مغادرتها إدلب

وكالات – مدار اليوم اعتقلت قوات الأسد أمس السبت، عائلة كاملة من ...