الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن تتهم روسيا بعرقلة إغاثة “الركبان” وأهالي الأخير يطالبون بترحيلهم للشمال

واشنطن تتهم روسيا بعرقلة إغاثة “الركبان” وأهالي الأخير يطالبون بترحيلهم للشمال

الرابط المختصر:

ريف دمشق – مدار اليوم

اتهمت الولايات المتحدة، روسيا بعرقلة إيصال مساعدات إنسانية أممية إلى مخيم الركبان للنازحين جنوب شرق سوريا، تزامنا مع مطالبة أهله، بترحيلهم للشمال السوري في ظل التقاعس عن اغاثتهم ونجدتهم.

وقال الرائد بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم”، في بيان، إن “روسيا رفضت مرة أخرى مساعدات الأمم المتحدة المنطلقة من دمشق للنازحين في مخيم الركبان، رغم الضمانة الأمنية الأمريكية”.

وشدد المتحدث على أن الظروف مناسبة لإيصال هذه المساعدات الضرورية، إلى مخيم الركبان الذي يعاني من وضع إنساني حرج، بعكس الادعاءات التي قدمتها روسيا للأمم المتحدة.

التقاعس الدولي، والخلافات الأميركية – الروسية، التي انعكست سلبا على معيشة أهالي الركبان، دفعت بأهاليه، إلى إصدار بيان يدعو بأن تقوم الأمم المتحدة بترحيل سكانه والبالغ عددهم حوالي الستين ألف مدني إلى الشمال السوري المحرر، بسبب عدم إمكانية عودتهم إلى مناطق سيطرة النظام خوفا من تعرضهم للملاحقة، أو إدراجه على قوائم الأمم المتحدة لمخيمات اللجوء”.

وطالب الأهالي في بيانهم بـ “العمل على تشكيل هيئة من قبل أهالي المخيم تكون الممثل الوحيد وتتكفل بالحديث باسمه في المحافل الدولية، بهدف تحريك المجتمع الدولي لمساعدتهم أمام ما يتعرضون له من حصار خانق”.

ويضم مخيم الركبان الواقع على الحدود السورية الأردنية، حوالي الـ 70 ألف مدني غالبيتهم من النساء والأطفال، يعيشون ظروف مأساوية، منذ حوالي الشهر بسبب منع قوات النظام والحكومة الأردنية من إدخال أي مساعدات إنسانية عن طريقهم.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت عدة مرات، عدم قدرتها على إيصال المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان بسبب العراقيل التي يضعها نظام بشار الأسد الذي يرفض منذ كانون الثاني الماضي، وصول قوافل المساعدات الإنسانية إليه.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فايز سارة يكتب: القتل طريق الاحتفاظ بالسلطة في سوريا وإيران

فايز سارة لعل أهم القواسم المشتركة للنظامين السوري والإيراني، هو الاستخدام الواسع ...