الرئيسية / آخر الأخبار / “حزب الله” يُجمّد الإنضمام إليه ويتخذ 4 تدابير وقائية

“حزب الله” يُجمّد الإنضمام إليه ويتخذ 4 تدابير وقائية

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

بدأ “حزب الله” منذ فترة، باتخاذ إجراءات وقائية وتقشفية، لتخفيف أكبر قدر ممكن من نفقاته.

وقالت مصادر صحفية، إن “حزب الله” عمل على تجميد “المهمات” في مختلف القطاعات، ولا سيما في سوريا، موقفاً المهمات العسكرية وغير العسكرية، مكتفياً فقط بما يحفظ وجوده الحيوي في نقاط أساسية وحساسة في الداخل السوري في دمشق وريفها، القلمون، دير الزور والبوكمال، وفي درعا والقنيطرة، وحلب.

وفي لبنان عمل الحزب على دمج قطاعات ببعضها البعض، بهدف التخفيف من الأعباء المالية، وهذا ينطبق على إقفال مكاتب وتقليص مساحات المكاتب الأخرى، أي وقف إيجارات العديد من الشقق والمكاتب والذي يصل إلى حوالى ألف شقة.

وبحسب المصادر، فإنه وعلى الرغم من كل الإجراءات التقشفية المتخذة، إلا أن “حزب الله” حريص على عدم الإقتراب من رواتب عناصره والعاملين معه.

وأكدت أن كل ما يقوم به لا يدلّ على عدم وجود أموال، بل هي إجراءات احترازية، تحسّباً لأي طارئ غير متوقع، يؤدي إلى إضعاف المخزون المالي. “المال متوفر إلى حدّ كبير، ولكن الأساس الآن لحسن إدارته، ولمنع انقطاعه”.

يقسم “حزب الله” إجراءاته، إلى مجموعة تدابير. التدبير رقم واحد، قضى بتوفير مصادر مالية أخرى. والثاني كان الإجراءات الإحترازية، المتعلّقة بالتقشف والمتعلقة بالنفقات الزائدة بالمؤسسات والمهمات، والتي جرى تخفيفها وحصرها بالأمور الضرورية.

أما التدبير الثالث فيتعلق بزيادة التقشف المالي على الشخصيات المقربة وعلى بعض الحلفاء وهوامش الخدمات والتقديمات في البيئات الحاضنة، والرابع فيتعلّق بوقف التعاقد مع أشخاص جدد، وتجميد عملية الإنضمام إلى صفوفه ومؤسساته مرحلياً.

يدرك “حزب الله” أن إيران داعمته، تمتلك أوراق عديدة، بدأت تلوّح باستخدامها، كتعطيل الحياة السياسية في لبنان، وربما إذا ما اقتضت الحاجة، ستكون قادرة على قلب الطاولة فيه، كما أنه يرى العقوبات عليها ليس إلا لجرها للمفاوضات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

رياض درار: واشنطن أوقفت التهديدات التركية

شمال سوريا – مدار اليوم 16/11/2018 أكد رئيس مجلس سوريا الديمقراطية الجناح ...