الرئيسية / آخر الأخبار / توضيحات التسجيل على كندا للسوريين في تركيا

توضيحات التسجيل على كندا للسوريين في تركيا

كندا.. التركيز على الدعم الإنساني مقابل وقف المشاركة في العمليات ضد "داعش" في سوريا والعراق
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

كشفت كندا، عن عزمها استقبال 40 ألف مهاجر إضافي بشكل سنوي، بدءا من العام المقبل وحتى عام 2021، مادفع الكثير من السوريين في تركيا للتساؤل عن طريقة التسجيل ومكانه.

وبحسب مصادر قانونية، فإنه يوجد الأمم المتحدة، مكاتب لاستقبال طلبت اللاجئين في عدة مدن تركية، لكنها ستمتنع عن خدمة السائل، نظرا لتخوفها من أعداد كببيرة ستذهب لاتقديم، الامر الذي سيحدث ضغطا على عملها من جهة، ومن جهة ارى فإن كندا لاتستطيع استقبال كل الطلبات الُمقدمة من الأجانب في تركيا، بما فيهم السوريين.

وأضافت، أن التقديم، سيكون عبر لجان أممية، بالتنسيق مع الحكومة الكندية، تزور المشافي او المدارس، أو المستوصفات، وحينها يمك للسوريين، التسجيل، ثم ينتظروا بعدها الموافقة على طلبهم، وغالبا مايكون عدة اشهر، لكي يأتي موعد سفرهم إلى كندا.

وأعلنت كندا أمس السبت، عزمها استقبال 40 ألف مهاجر إضافي بشكل سنوي، بدءا من العام المقبل وحتى عام 2021.

وقال وزير الهجرة الكندي، أحمد حسين، إن العدد سيرتفع من 310 آلاف سنويا، إلى 350 ألف مهاجر على مدار السنوات الثلاث المقبلة، مشيراً إلى أن هناك حاجة ماسة للمهاجرين، ضمن البرنامج الاقتصادي في جميع أنحاء كندا، التي تعاني نقصا في العمالة، في ظل ارتفاع معدلات العمال من كبار السن.

وأوضح الوزير، أن خطة استقدام المهاجرين لسنوات متعددة، تجعل كندا واحدا من بين المنافسين للغاية، في السوق العالمية، على جلب أفضل الخبرات والمهارات إلى الدولة، مؤكداً أن الحكومة الحالية، تتخذ نهجا ملموسا، في ما يتعلق بالهجرة، وتأخذ في الوقت نفسه بالاعتبار، الحاجة إلى ضمان وصول الوافدين الجدد، إلى أماكنهم المناسبة.

وجاء إعلان كندا عن هذه الأرقام، كجزء من خطة حكومية جديدة، لرفع معدلات الهجرة في السنوات الثلاث القادمة، الممتدة من 2019 حتى 2021.

يشار إلى أن  عدد اللاجئين السوريين في كندا يقدر بـ 40 ألف لاجئ، وفق الإحصائيات الصادرة في أيار 2017.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فايز سارة يكتب: القتل طريق الاحتفاظ بالسلطة في سوريا وإيران

فايز سارة لعل أهم القواسم المشتركة للنظامين السوري والإيراني، هو الاستخدام الواسع ...