الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن تطالب بإنسحاب إيران من سوريا وتقبل التعاون مع النظام بشروط

واشنطن تطالب بإنسحاب إيران من سوريا وتقبل التعاون مع النظام بشروط

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أكد المبعوث الأميركي إلى سوريا السفير جيمس جيفري، أن إيران جزء من المشكلة وليس الحل في سوريا، مجددا الدعوة إلى انسحاب قواتها منها، مشيرا لقبول بلاده التعاون مع نظام الأسد بشروط.

وقال جيفري في حديث هاتفي مع عدد من الصحافيين أمس، إن السياسة الأميركية تجاه سوريا «مكون رئيسي من مقاربة» الرئيس دونالد ترمب في الشرق الأوسط التي تضمن مواجهة إيران وهزيمة «داعش»، مشيرا إلى أن قوات بلاده باقية في سوريا لفترة طويلة لتحقيق ثلاثة أهداف.

وأوضح جيفري أن الأهداف الثلاثة، هي: القضاء على «داعش»، وضمان عدم عودته، العمل للوصول إلى حل سياسي بموجب القرار 2254 بإطلاق مسار سياسي وتشكيل لجنة دستورية في سوريا، إضافة إلى «خروج جميع القوات الإيرانية ذلك أن طهران جزء من المشكلة وليست جزءا من الحل».

وسئل عن الموقف الأميركي من بشار الأسد، فأوضح أن موقف واشنطن لا يركز سياسيا على الأشخاص بل على ما ستقوم به حكومته الجديدة، وهو «ألا تهجر نصف شعبها ولا تقوم بجرائم حرب ولا تستخدم أسلحة كيماوية وترفض أي مكان لإيران في البلاد ولا تقوم بتأسيس أو تسهيل وجود منظمات إرهابية مثل (داعش)». وقال: «إذا وافقت الحكومة السورية على ذلك، فإننا سنقبل التعاون معها».

وتحدثت تقارير غربية عديدة عن تركيز واشنطن على مسألتين أساسيتين من أجل دفع الميليشيات الإيرانية لمغادرة سوريا: الأولى تتمثل في زيادة الضغوطات المالية على طهران، والثانية في إفساح المجال لروسيا من أجل لعب دور أكبر  عن طريق تعزيز العلاقات والتعاون بين الرئيسين دونالد ترامب، و فلاديمير بوتين، وبذلك يتم حرمان  إيران من جني ثمار تدخُّلها العسكري، بحسب ماذكرت مجلة “اتلانتيك”.

يبدو الحراك الأمريكي الأخير وإن كان جاء ليُنهِي مرحلة ركود طويلة، لكنه يفتقر إلى إستراتيجية ورؤية فعالة لتحقيق الأهداف التي تم تحديدها يضاف إلى ذلك أن فكرة عدم العمل على إسقاط بشار الأسد ونظامه تعني المزيد من السماح للإيرانيين بالتغلغل.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

إطلاق علاج مجاني للحالات النفسية في إسطنبول

اسطنبول – مدار اليوم تجري مؤسسة “لإنك إنسان” للدعم النفسي والاجتماعي جلسات لتقديم ...