الرئيسية / آخر الأخبار / إجراءات بناء ثقة أميركية تجاه تركيا تسبق ترتيبات شرق الفرات

إجراءات بناء ثقة أميركية تجاه تركيا تسبق ترتيبات شرق الفرات

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

تسعى واشنطن إلى المواءمة بين هزيمة تنظيم «داعش» وتحقيق الاستقرار في شمال شرق سوريا الخاضع لسيطرة المسلحين الأكراد من جهة، والحفاظ على العلاقة مع تركيا من ناحية أخرى في ظل زيادة الضغط العسكري لأنقرة على المنطقة.

وذكرت تقارير صحفية، أن واشنطن قامت بسلسلة من الإجراءات لبناء الثقة تجاه أنقرة، بينها ضبط تسليم السلاح الثقيل إلى «الوحدات» وإدراج ثلاثة من قادة «حزب العمال» على قوائم الإرهاب، لكنها لم تصل إلى حد تلبية جميع المتطلبات بانتظار نتائج المفاوضات.

إلى ذلك، تطرق مسؤول أميركي إلى إمكانية تطبيق خريطة طريق في تل أبيض على غرار منبج، فأجاب: « تستحق مخاوف تركيا المتعلقة بأمن شرق الفرات عقد مناقشة تفصيلية وجادة بيننا، لكن في الوقت ذاته  نشدد على الحاجة إلى الاستقرار في شمال شرقي سوريا لضمان الهزيمة الكاملة لـ(داعش)».

وأوضح المسؤول الأميركي، أمس، رداً على أسئلة عبر البريد الإلكتروني: «الحملة ضد (داعش) لم تنته بعد، ولا يزال القتال صعباً للغاية. وتعمل قوات التحالف بصورة وثيقة مع (قوات سوريا الديمقراطية) التي تشنّ عمليات هجوم ضد (داعش) في قلب وادي نهر الفرات».

وربما يكون أحد الاحتمالات المتوقعة إقامة شريط أمني على طول الحدود يتم فيه إبعاد «الوحدات» وتسيير دوريات بين عرب من «قوات سوريا الديمقراطية» والتحالف الدولي لتلبية متطلبات تركيا.

وقال مسؤول دولي: إن حلفاء واشنطن شرق الفرات في المرحلة المقبلة تحت ضغط من اتجاهين: تركيا عبر قصف مناطق «الوحدات» من جهة والعشائر العربية التي ستتحرك ضد حلفاء واشنطن من جهة أخرى.
لكن واشنطن تضع السيطرة على هذه المنطقة ضمن استراتيجيتها للشرق الأوسط، التي تتضمن مواجهة إيران لقطع طريق الإمداد بين طهران – بغداد ودمشق – بيروت.

في السياق، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، بأن وفدين فرنسياً وأميركياً زارا منطقة عين عيسى في ريف الرقة واجتمعا بقادة «قوات سوريا الديمقراطية» لبحث مستقبل ومصير شرق الفرات. وقال: «من المرتقب أن يخرج الطرفان بتفاهمات جديدة، حول المنطقة الواقعة في الشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات».

تبدو العلاقات الأميركية – التركية أفضل من السابق، حيث جرت سلسلة خطوات في المسار الثنائي، لكن مراقبين يستبعدون تحركاً عسكرياً سريعاً لأنقرة أو شاملاً في منطقة شرق الفرات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعميم أمني من النظام بتوسيع الرقابة على عقود الإيجار

دمشق – مدار اليوم أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الأسد عن إجراءات ...