الرئيسية / آخر الأخبار / “الأحرار” تدعو للتجهز لمعركة إدلب وقتلى للنظام بريف حماة

“الأحرار” تدعو للتجهز لمعركة إدلب وقتلى للنظام بريف حماة

الرابط المختصر:

ادلب – مدار اليوم

دعا قائد “حركة أحرار الشام”، جابر علي باشا إلى الاستعداد للمعركة في محافظة إدلب، بعد حادثة الهجوم على نقاط “جيش العزة” في ريف حماة، تزامنا مع اعلان موسكو عن مصرع 6 جنود لقوات الأسد في الشمال السوري.

وقال القيادي عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تلغرام” اليوم السبت، إنه “واجب الوقت بحق الفصائل توجيه كافة الجهود إلى الاستعداد للمعركة مع النظام المجرم والتي دلت حادثة الهجوم على نقاط جيش العزة أمس على أنها آتية لا محالة”.

وأضاف، “النظام صرح قولًا ودلت تصرفاته فعلًا على أنه غير جاد بالالتزام بالاتفاق الأخير، وأنه يعد الاتفاق مؤقتًا وسيسعى لإفشاله”.

وتابع: “يتطلب من الجميع الإعداد أيما إعداد لمعركة فاصلة مرتقبة طال وقتها أو قصر”.

وخسر فصيل “جيش العزة” العامل في ريف حماة الشمالي، أمس الجمعة، 20 مقاتلًا من قواته، بعملية تسلل لقوات الأسد على نقطة متقدمة لهم في محيط اللطامنة.

وفي آخر تصريح لوزير خارجية الأسد، وليد المعلم، قال إن النظام “يفضل الحل السلمي للملف السوري (…) المسلحون الموجودون في إدلب جاؤوا عن طريق تركيا، ومن الطبيعي العودة من نفس الطريق”.

ومنذ توقيع الاتفاق بين روسيا وتركيا حول إدلب، أيلول الماضي، أكدت تصريحات النظام السوري على ضرورة الدخول إلى إدلب، واعتبرت أن الاتفاق هوي مؤقت وسيتبعه عمل عسكري للدخول إلى المحافظة.

وغاب أي موقف من تركيا حول خروقات النظام السوري في إدلب، خاصةً أن الهجوم الأخير على “جيش العزة” كان على بعد 15 كيلومترًا من النقطة التركية في مدينة مورك.

في سياق متصل، اعترفت وزارة الدفاع الروسية بمقتل 6 من قوات الأسد وإصابة 5 آخرين، مشيرة لتعرض جيش النظام لهجمات من المعارضة المسلحة في أرياف حماة وحلب واللاذقية.

وأعلنت “هيئة تحرير الشام” مقتل عناصر من قوات الأسد بعملية “نوعية” في قرية الترابيع بريف حماة الشمالي.

وأشارت اليوم السبت إلى أن 20 عنصرًا من قوات الأسد قتلوا إثر عملية نفذتها “قوات العصائب الحمراء” التابعة لـ”تحرير الشام” استهدفت فيها غرفة عمليات عسكرية في قرية الترابيع شمالي حماة.

وقالت الوكالة إن العملية تأتي ردًا على مقتل عناصر من “جيش العزة”، أمس، جراء هجوم من قبل قوات الأسد على نقطة لهم في منطقة الزلاقيات.

ولم يعلق النظام السوري على هجوم “تحرير الشام”، إلا أن شبكات موالية له عبر “فيس بوك” قالت إن “مجموعة إرهابية” هاجمت المحور الجنوبي لمدينة حلفايا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنقرة تعوّل على نيل مكاسب من موسكو بقمة اسطنبول اليوم

وكالات – مدار اليوم تترقّب الساحة السورية لقاء الرئيس التركي رجب طيب ...