الرئيسية / آخر الأخبار / أسباب استمرار الإنخفاض المستمر لليرة السورية أمام الدولار

أسباب استمرار الإنخفاض المستمر لليرة السورية أمام الدولار

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

شهدت الليرة السورية تراجعًا أمام العملات الأجنبية وخاصة الدولار، خلال الأيام الماضية، بعد أشهر على استقرار سعر الصرف.

وبلغ سعر الصرف اليوم الخميس، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات، 493 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد.

وأرجع مركز دمشق للأبحاث والدراسات (مداد) في تقرير له، انخفاض الليرة إلى أربعة أسباب، منها ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في السوق العالمي.

ومن الأسباب، بحسب المركز، استمرار الطلب على الدولار في السوق المحلية لتأمين احتياجات تمويل مستوردات القطاع العام لبعض السلع الأساسية، لا سيما مادة القمح والمشتقات النفطية خلال الفترة الحالية، إضافة إلى زيادة الطلب على الدولار في الشمال السوري، وعودة عمليات المضاربة على الليرة السورية.

من جهته اعتبر عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق التابعة للنظام، منار الجلاد، أن سبب صعود سعر صرف الدولار يعود إلى قرارات المصرف المركزي السوري حول وجوب تقديم إجازات استيراد من قبل من اشتروا قطعًا أجنبيًا منذ خمس سنوات.

ورأى الجلاد، لصحيفة “الوطن”، المقربة من النظام، أن من لا يملك هذه الوثائق لجأ إلى شراء إجازات استيراد ودفع مبالغ مرتفعة ما أسهم برفع سعر صرف الدولار.

وكان المصرف طلب، في أيلول الماضي، من الأشخاص والشركات الذين اشتروا القطع الأجنبي (يورو ودولار) في 2012 مراجعته، وتقديم الوثائق التي توضح كيفية استخدامهم للقطع الأجنبي المشترى في الفترة المذكورة.

ويأتي ذلك بعد اعتماد حكومة الأسد سعر الدولار في موازنة 2019 (البالغة 3882 مليار ليرة سورية) بمبلغ 435 ليرة للدولار الواحد، الأمر الذي قد يؤدي إلى خسارتها في حال استمرار انخفاض الليرة السورية.

وحافظت الليرة السورية على قيمتها، خلال الأشهر الماضية، بين 440 و450 ليرة مقابل الدولار، كما وصلت مع مطلع نيسان الماضي إلى حدود 400 ليرة للدولار بعد سيطرة قوات الأسد على وسط وجنوب سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

التحالف الدولي: “داعش” لا يزال يشكل تهديداً رغم قرب نهايته

وكالات – مدار اليوم قال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل شون رايان ...