غازي عنتاب _ مدار اليوم

أضدرت دائرة الهجرة التركية العامة في أنقرة،  قراراً يقضي بمنح بعض السوريين المقيمين في ولاية غازي عنتاب بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) بشكل استثنائي.

وقالت مصادر قانونية، إن دائرة الهجرة في غازي عنتاب بدأت بإرسال رسائل نصية إلى بعض السوريين المقيمين فيها وغير حاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة “الكملك”، تطالبهم بالتوجه إليها للتسجيل على الكيملك، ومنحهم وثيقة تعريفية تحمل كامل بياناتهم الشخصية .

وأضافت بأن الرسائل وجهت بشكل أساسي إلى الأشخاص الذين ليس لديهم أي بيانات أو بصمات في تركيا وتم ضبطهم سابقاً على الحواجز المنتشرة في الولاية خلال الستة أشهر الأخيرة، مشيرةً إلى أنها لا تشمل المغادرين إلى سوريا أو الذين تم سحب هوياتهم أو تسليمها .

وأشارت إلى أن حواجز الشرطة المنتشرة في شوارع الولاية ساهمت بشكل كبير في تحديد المستفيدين من القرار، وذلك من خلال تصويرها لهم برفقة وثائقهم الشخصية وتسجيل أسمائهم وأرقام هواتفهم.

وأوضحت أن العدد الهائل من السوريين الراغبين بالحصول على “الكملك”، والذين توجهوا لدائرة الهجرة خلقوا فوضى في غازي عنتاب في وقت سابق، ما دعا الأخيرة لإعلانها توقيف منحه، أو انتظار تعميمات منها بهذا الصدد.

وشددت على أن منح “الكملك” يشمل من تصادفه دورية في الطريق، وصوّرته، وأخذت رقم هاتفه، بإنتظار رسالة منها، لمراجعتها للبصم والحصول على الوثيقة الأولية، مايعني أنه لايحق لأي شخص لايملك “الكملك” مراجعتها في مقرها.

يذكر أن وزارة الداخلية التركية أعلنت قبل أيام عن وقف منح بطاقة الحماية المؤقتة للسوريين في ولاية إسطنبول باستثناء بعض الحالات كالطلاب والمرضى، مرجعة ذلك إلى رغبتها بتخفيف الضغط عليها.