الرئيسية / آخر الأخبار / الليرة السورية ولعبة انخفاضها مع نهاية العام

الليرة السورية ولعبة انخفاضها مع نهاية العام

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

شهدت الليرة السورية انخفاضًا أمام العملات الأجنبية، وخاصة الدولار، لتلامس حدود 500 ليرة للدولار الواحد، بعد أن حافظت على قيمتها، خلال الأشهر الماضية، بين 440 و450 ليرة.

وسجل سعر الصرف اليوم الثلاثاء، 497 ليرة، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بالعملات الأجنبية.

ويلاحظ خلال المتابعة لسعر صرف الليرة، في الأعوام الماضية، أن الانخفاض يطرأ على الليرة مع اقتراب نهاية كل عام، إذ سجل سعر صرف الدولار في تشرين الأول العام الماضي 500 ليرة، قبل أن تعاود قيمة الليرة الارتفاع مجددًا ما يطرح تساؤلات حول الأسباب وراء ذلك.

وأقر وزير الاقتصاد في حكومة الأسد، محمد سامر خليل، بحدوث ما وصفها بـ “طفرة” ارتفاع صرف سعر الدولار في نهاية كل عام، خلال جلسة برلمان النظام أمس الاثنين.

ولم يوضح الوزير السبب، إلا أنه توقع عودة الليرة إلى الارتفاع في الأشهر المقبلة، بسبب تحسن التحويلات التي تأتي من الخارج بسبب الأعياد.

من جهته، اعتبر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة الأسد، عبد الله الغربي، أن “اللعبة كبيرة”.

وقال خلال اجتماع لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب، الأحد الماضي، إنه “لا أحد يعرف أسباب ارتفاع سعر الصرف لكن اللعبة كبيرة والضغوط الاقتصادية كبيرة”.

أما وزيرة الاقتصاد السابقة، لمياء عاصي، فأرجعت تراجع الليرة السورية إلى اهتزاز ثقة الناس بالسياسات الاقتصادية لحكومة الأسد غير الواضحة لرفع الناتج الإجمالي المحلي.

وبحسب متابعين، فإن ارتفاع سعر الصرف نهاية كل عام يعود إلى تنفيذ خطة حاكم مصرف سوريا الأسبق، أديب ميالة، الذي عمل على تمويل الآلة العسكرية للنظام عن طريق لعبة خفض ورفع سعر الصرف.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الهيئة” تعتقل كوادر طبية في ريف إدلب

ادلب – مدار اليوم اعتقلت “هيئة تحرير الشام” مدير صحة “حماة الحرة”، ...