الرئيسية / آخر الأخبار / قمة اسطنبول: حضورُ لموضوع المعتقلين وموسكو تريد حسم ملف “الهيئة”

قمة اسطنبول: حضورُ لموضوع المعتقلين وموسكو تريد حسم ملف “الهيئة”

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

بحث الرئيسان التركي رجب طيب إردوغان والروسي فلاديمير بوتين التطورات في سوريا وفي شكل خاص ملف اللجنة الدستورية والوضع في إدلب.

وبحسب مصادر في الرئاسة التركية، ركزت المباحثات بين أردوغان وبوتين، على ملف اللجنة الدستورية في محاولة للتوصل إلى اتفاق في أعقاب عدم نجاح وفدي البلدين التقنيين في التوصل إلى توافق حول تشكيل اللجنة في الاجتماعات السابقة، وبخاصة الاجتماع الأخير، الذي عقد في أنقرة الخميس الماضي.

ويتمحور الخلاف حول القائمة الثالثة المتعلقة بمنظمات المجتمع المدني، التي تعدها الدول الضامنة لعملية أستانة تركيا وروسيا وإيران، بعد قبول قائمتين واحدة من المعارضة، وأخرى من النظام، وينبع الخلاف من توزيع النسب المتعلقة بأسماء القائمة الثالثة.

وتناول اللقاء أيضا ملف المعتقلين السوريين، بعدما عقدت مجموعة العمل الخاصة المنبثقة عن مسار أستانا، اجتماعها الرابع في العاصمة الإيرانية طهران، في 11 تشرين الأول الماضي، دون أن تحرز تقدماً واضحاً فيما يخص الملف.

وفي وقت سابق أمس، قال وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف، أمس إن روسيا وتركيا وإيران (الدول الضامنة في مباحثات أستانا) اتفقت على عقد لقاء جديد رفيع المستوى حول سوريا، في إطارها، يومي 28 و29 تشرين الثاني الجاري.

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام روسية عن مصادر قريبة من الكرملين أن ملف إدلب كان حاضرا، وأن الطرفين «يسعيان إلى وضع تصور مشترك للخطوات اللاحقة على ضوء تصاعد الاستفزازات وتعثر تطبيق بعض بنود الاتفاق حول المنطقة منزوعة السلاح».

تزامن ذلك مع إشارة مصدر عسكري إلى أن موسكو تعمل على «تسريع مسألة حسم الوضع حول جبهة النصرة، وأن مباحثات بوتين تطرقت إلى هذا الموضوع، الذي سيكون أيضا محور بحث خلال الاجتماع الذي يعقده ضامنو مسار أستانا يومي 28 و29 من الشهر الجاري».

ويرى متابعون، أن مصالح روسيا مع تركيا، أكبر من إدلب بل والملف السوري، وان التوافقات بشان حل توافقي بشان المحافظة ستستمر رغم بعض الخروقات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

روحاني يزور أنقرة غداً بدعوة من أردوغان

وكالات – مدار اليوم أعلنت إيران، أن الرئيس حسن روحاني، سيتوجه غدا ...