الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن تستهدف قنوات الدعم المالي لنظام الأسد

واشنطن تستهدف قنوات الدعم المالي لنظام الأسد

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

فرضت وزارتا الخزانة والخارجية في الولايات المتحدة عقوبات على ستة إيرانيين وثلاث مؤسسات بهدف تفكيك شبكة إيرانية – روسية تهرب شحنات نفط إلى سوريا.

وفي مؤتمر صحافي عقد عبر الهاتف، ذكر مسؤولون أميركيون بأن جهات روسية سهّلت تسليم النفط من إيران إلى نظام الأسد، وبأنه جرى استخدام مجموعة مختلفة من الآليات في محاولة لإخفاء الشحنات والمدفوعات المتعلقة بالنفط.

وشملت القائمة تاجراً سورياً يدعى عامر الشويكي وشركته الروسية «مجموعة غلوبال فيجن» والسوري حاجي عبد الناصر، واللبناني محمد قاسم البزال، والروسي أندري دوغايف، والإيرانيين رسول سجاد وحسين يعقوبي. كما فرضت عقوبات على شركات لموسكو تشمل «إم بي بنك» وشركة «تدبير كيش» للأدوية.

وأشار مسؤولون أميركيون إلى أن العقوبات الأميركية تحظر تقديم الدعم المالي إلى حكومة الاسد، بما في ذلك إرسال شحنات النفط إلى الموانئ التي تسيطر عليهاة، إضافة إلى حظر تقديم الدعم المادي للجماعات الإرهابية.

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، في بيان: «نتحرك اليوم ضد مخطط معقد تستخدمه إيران وروسيا لدعم نظام بشار الأسد ولتوفير الأموال للنشاط الإيراني الخبيث».

ويؤدي إدراج وزارة الخزانة الأميركية الأفراد والكيانات على لائحة العقوبات إلى عزلهم فعلياً عن النظام المالي العالمي وتجميد أي أصول لهم تحت الاختصاص القضائي لواشنطن، وتحذير المؤسسات غير الأميركية من التعامل معهم.

قبل ذلك بساعات، وجّه المبعوث الخاص بإيران برايان هوك، أمس، تحذيراً إلى الشركات من تجاهل العقوبات الأميركية على إيران.

ونشر حساب الخارجية الأميركية على شبكة «تويتر» نقلاً عن هوك قوله: إنه «عندما تتعامل الشركات مع النظام الإيراني من المرجح أنها تمويل الإرهاب، ربما في بلدها»، وأضاف: «هدفنا حرمان النظام من تصدير الإرهاب».

وددخلت العقوبات الأميركية حيز التنفيذ قبل 3 أسابيع، وتستهدف بشكل أساسي صادرات النفط لطهران والبنك المركزي الإيراني.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

التحالف الدولي: “داعش” لا يزال يشكل تهديداً رغم قرب نهايته

وكالات – مدار اليوم قال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل شون رايان ...