الرئيسية / آخر الأخبار / “تحرير الشام وحراس الدين” يعتقلان معلمين في سراقب

“تحرير الشام وحراس الدين” يعتقلان معلمين في سراقب

الرابط المختصر:

ادلب – مدار اليوم

22/11/2018

اعتقل الجهاز الأمني ل”هيئة تحرير الشام وتنظيم حراس الدين”، مدرسين ومهندسين من أبناء مدينة سراقب، على خلفية مظاهرة احتجاجية يوم أمس الأربعاء، بسبب مطالبتهم بإعادة فتح ثانوية البنات في المدينة.

وقال ناشطون إن “الهيئة والحراس” اعتقلا خمسة مدنيين من النخب التعليمية في مدينة سراقب، بينهم مدرسين متقاعدين وآخرين قائمين على رأس عملهم بعد اعتصامهم مع الطلاب للمطالبة بإعادة فتح ثانوية سراقب للبنات.

وأشاروا الى أن المعتقلين هم كلاً من المعلمين “أنس باريش وأحمد عبد الكريم الحسين ومنار دندل وخالد درويش” بالإضافة الى والد إحدى الطالبات المدعو عبد الحكيم تلاوي، منوّهين الى أن سبب اعتقالهم هو وصفهم بالمؤثرين في الاعتصام.

وأكدوا أن إدارة المدرسة لم تسمح لهم بتدريس المنهاج الجديد الذي يدرّس في مناطق نظام الأسد، مؤكدين أن الطالبات يرغبن بدراسة هذا المنهاج من أجل تقديم امتحان شهادة الثانوية (البكالوريا) في مناطق النظام.

وذكر الناشطون أن مشاكل مماثلة قد حصلت بأوقاتٍ سابقة مؤكدين أنها ليست المرة الأولى، حيث طالبت إدارة المدرسة الطالبات بالالتزام باللباس الشرعي مع بداية العام الدراسي ما أثار حفيظة أهالي الطالبات وبعض المدرسين.

فيما لاقت عملية الاعتقال حالة سخط شعبية كبيرة بين أهالي المدينة التي تواجه ممارسات شبه يومية من الفصائل المسيطرة كسلطة أمر واقع ممثلة ب”الهيئة والحراس” اللذان يفرضان نفسيهما على الحياة المدنية في جميع شؤونها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

موافقة حميميم أدت لتراجع النظام عن مرسوم “العفو” للإحتياط

وكالات – مدار اليوم تراجع ننظام الأسد مؤخرا عن مرسوم “العفو” الذي ...