الرئيسية / آخر الأخبار / الجيش الوطني يُعلن انتهاء حملته الأمنية في ريف حلب

الجيش الوطني يُعلن انتهاء حملته الأمنية في ريف حلب

الرابط المختصر:

حلب – مدار اليوم

24/11/2018

أعلن “الجيش الوطني” التابع لفصائل المعارضة المسلحة، اليوم السبت، انتهاء حملته الأمنية التي أطلقها قبل نحو أسبوع في عدة مناطق من ريف حلب شمالي سوريا.

جاء في البيان الذي أصدره “الجيش الوطني” أن الحملة انتهت شكلاً لكنها مستمرة مضموناً، موضحاً أن هناك مجموعات فاسدة مازالت متوارية عن الأنظار، مؤكداً أن الحملة حققت هدفها وألقت القبض على المطلوبين وستتم محاكمتهم بشكل عادل.

وأفاد المتحدث باسم ’’الجيش‘‘ الرائد يوسف الحمود أن الحملة الأمنية التي أطلقوها منذ أسبوع قد انتهت، وتم رفع حالة حظر التجوال في مناطق شمال حلب.

مضيفاً أنه في صباح اليوم سارعت المجالس العسكرية في منّغ وتل رفعت ومارع حتى بلدة أخترين شرقاً، إلى تسليم كافة المطلوبين من تلك المناطق المذكورة.

وأشار الحمود أن الحملة في عفرين انتهت باعتقال كافة المطلوبين والبالغ عددهم 48 مطلوباً واستلام مقراتهم من قبل الشرطة العسكرية، منوّهاً إلى أنها تأخرت قليلاً لعدم التزام المدنيين بحظر التجوال.

فيما اندلعت اشتباكات بين “الجيش” وفصيل “شهداء الشرقية” بمدينة عفرين، أوقعت أكثر من 16 قتيلاً و15 جريحاً، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير “أبو خولة” وخروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس.

ونوّه الحمود الى أن الأوضاع في جنديرس انتهت مبكراً بعد قيام المطلوبين بتسليم أنفسهم، لافتاً الى وصول عدد الأشخاص الذين تم القاء القبض عليهم هو عشرون شخصاً، وهم الأن في مقر الشرطة العسكرية بمدينة أعزاز.

فيما لن يتم تحويل المطلوبين إلى تركيا أو أي مقر مخابراتي انما هم تحت التحقيق في المقرات التابعة للشرطة العسكرية، وسيتم تحويلهم للقضاء فور اكتمال التحقيقات اللازمة مع الجميع.

وتجدر الإشارة إلى أن “الجيش الوطني” أطلق قبل أيام حملة أمنية واسعة في مناطق ريف حلب الشمالي ضد المجموعات التي ادّعى أنها متورطة بعمليات سلب ونهب والتي لها تواصل مع ميليشيات الحماية الكردية ونظام الأسد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“قسد” تناشد الأسد والتحالف لمنع العملية العسكرية التركية ضدها

شمال شرق سوريا – مدار اليوم ناشدت الإدارة الذاتية اليوم الأربعاء، كلاً ...