الرئيسية / آخر الأخبار / الأولى منذ اتفاق إدلب …غارات روسية تستهدف غرب حلب

الأولى منذ اتفاق إدلب …غارات روسية تستهدف غرب حلب

الرابط المختصر:

حلب – مدار اليوم

شن الطيران الحربي الروسي غارات صاروخية على حي الراشدين الخاضع لسيطرة المعارضة غربي حلب، وهي أول غارات على المنطقة منذ توقيع اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا.

وقال ناشطون في ريف حلب، اليوم الأحد، أن الطيران الروسي استهدف بعدد من الغارات حي الراشدين ومنطقة خان طومان بريف حلب الغربي.

وأضاف الناشطون أن الغارات الروسية مستمرة، وتعد الأولى من نوعها بعد توقيع اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا والذي ينص على إنشاء المنطقة العازلة وتحييد المنطقة عن خيار الحرب.

وبحسب المراصد العسكرية في ريف حلب، فإن الأماكن المستهدفة بالقصف الروسي، اليوم، تبعد نحو 1500 متر عن نقاط المراقبة التركية الموجودة في منطقة حي الراشدين.

ويأتي ذلك عقب اتهامات روسية للمعارضة السورية ومنظمة “الخوذ البيضاء” بقصف أحياء مدينة حلب اليوم، بالغازات السامة، الأمر الذي نفته فصائل المعارضة ببيان رسمي اليوم، بما يهدد انهيار اتفاق المنطقة العازلة في إدلب.

وأضافت، “من الواضح تمامًا أن ذوي الخوذات البيضاء لهم صلات مباشرة بالمنظمات الإرهابية العاملة في سوريا، خاصة في منطقة إزالة التصعيد في إدلب”، بحسب تعبيره.

وتروج روسيا بشكل دائم لمزاعم اقول فيها إن فصائل المعارضة تنوي تنفيذ هجوم كيماوي في مناطق متفرقة في إدلب وريفها، وتقول إنها رصدت حمولات بالغازات السامة في محافظة إدلب شمالي غرب سوريا.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

ويأتي هذا، بعد يوم من اتفاق تركيا وروسيا على اتخاذ التدابير الفنية والتكتيكية بشأن تنفيذ اتفاق ادلب، ومايتعلق بمنطقة تل رفعت شمال حلب.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

نظام الأسد يمنح نفسه الأملاك العامة

دمشق – مدار اليوم نقلت محافظة دمشق في حكومة الاسد ملكية حديقة ...