الرئيسية / آخر الأخبار / الشرطة الروسية تعتقل ضبّاطاً للأسد، وتزيل حواجزهم في الغوطة

الشرطة الروسية تعتقل ضبّاطاً للأسد، وتزيل حواجزهم في الغوطة

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

25/11/2018

أقدمت دوريات تابعة للشرطة العسكرية الروسية، بتنفيذ حملة أمية كبيرة نتج عنها اعتقال عدداً من ضباط الأسد وإزالة خمسة حواجز للأمن العسكري بالقرب من بلدة حمورية في الغوطة الشرقية.

وأقدمت الشرطة العسكرية الروسية على اعتقال أربعة ضباط تابعين للأمن العسكري، واثنين للحرس الجمهوري، وطرد عناصرهم خارج المنطقة، بسبب تجاوزاتهم ضد المدنيين وسرقة بعض المنازل وإهانة السُكان عند مرورهم على الحواجز التابعة لهم.

فيما يواجه أحد هؤلاء الضباط عقوبة السجن بعد طلبه مبلغ 25 ألف ليرة سورية من المدنيين للسماح لهم بإدخال أثاث منازلهم إلى منطقة دير ماكر في الغوطة الغربية، بعد تسوية أوضاعهم ضمن اتفاق المصالحة في المنطقة.

ما دفع الأهالي في المنطقة الى توجيه شكوى الى الشرطة الروسية خلال دورياتهم في الغوطة الشرقية، والتي قامت بتوجيه قوات النظام لاعتقال هؤلاء الضباط وتحويلهم من السلك الأمني إلى الجيش النظامي، بعد قضاء فترة السجن.

وتعمل الشرطة العسكرية الروسية على تسيير دوريات لها في مناطق “التسويات” في جنوب دمشق والغوطة الشرقية، يومياً لمرتين أو ثلاث مرات، لرصد الواقع المعيشي ونقله بتقارير لقاعدة حميميم العسكرية.

وتجدر الإشارة الى أن هذه الحادثة هي حلقة ضمن سلسلة السطوة الروسية على قوات الأسد والميليشيات التابعة لها، حيث نشرت قناة “حميميم المركزية” منتصف أيار الفائت صوراً توثق إهانة وتركيع الشرطة العسكرية الروسية لمجموعة من عناصر من جيش النظام، كانوا يسرقون ممتلكات المدنيين في بلدة ببيلا جنوبي دمشق.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“قسد” تناشد الأسد والتحالف لمنع العملية العسكرية التركية ضدها

شمال شرق سوريا – مدار اليوم ناشدت الإدارة الذاتية اليوم الأربعاء، كلاً ...