الرئيسية / آخر الأخبار / روسيا تتهم فصائل المعارضة باستخدام الكلور.. والأخير ينفي

روسيا تتهم فصائل المعارضة باستخدام الكلور.. والأخير ينفي

الرابط المختصر:

حلب – مدار اليوم

25/11/2018

اتهمت روسيا فصائل سورية معارضة باستخدام غازات سامة في قصفها لمناطق في حلب مساء الأمس، فيما نفى الأخير تلك الاتهامات.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تعرض 57 شخصاً، بينهم 8 أطفال، لإصابات كيميائية، جراء قصف الفصائل المعارضة لحيي الخالدية وشارع النيل في مدينة حلب بقذائف عيار 120 معدّلة تحمل رؤوس تحوي مواد سامة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف،: “وفقا للبيانات الأولية، وعلى وجه الخصوص عوارض التسمم عند الضحايا، تؤكد ان القذائف الصاروخية التي أطلقت على الأحياء السكنية في حلب، تحتوي على مادة الكلور، ويتم حالياً وعبر فرق متخصصة على تحديد نوعها”.

في المقابل رد الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير” ناجي المصطفى قائلاً إن “الجبهة” تنفي مزاعم النظام الكاذبة حول استهداف الثوار لمدينة حلب بأي نوع من القذائف خاصة تلك التي تحتوي غاز الكلور، والتي لا يمتلكها ويستخدمها في سوريا إلا النظام وحلفاؤه.

وأكد الناطق أن افتراءات النظام باتت مكشوفة وتأتي للتغطية على جرائمه التي يرتكبها بحق الشعب السوري، وآخرها استهداف مدرسة في بلدة جرجناز البارحة بقذائف مدفعية أسفرت عن مقتل عدد من الأطفال والنساء.

من جانبه نفت غرفة عمليات “جمعية الزهراء” بشكلٍ قاطع ما يروّج له نظام الأسد والرووس عن استخدامنا لغاز الكلور أو أي سلاح كيميائي آخر، وإننا لا نعلم بشكل كامل عن أي استخدام لسلاح محظور.

واعتبرت الغرفة أن هذا الأمر يعتبر من الأساليب والحيل التي ينتهجها النظام السوري ضمن حربه الإعلامية ضد الفصائل الثورية لتبرير أعمال مستقبلية.

ويحاول نظام الأسد من خلال مسرحيته تبرير انتهاكاته المتكررة وقصفه لمدن وبلدات الشمال السوري بشكل متكرر، والتي كان آخرها اليوم باستهداف كل من بلدات جرجناز والتمانعة وأم جلال بالصواريخ والمدفعية الثقيلة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظام يصدر حكماً غيابياً بإعدام الجولاني والبويضاني وشمير

دمشق – مدار اليوم أصدرت محكمة الجنايات في نظام الأسد أحكامًا غيابية ...