الرئيسية / آخر الأخبار / مفاوضات بين “قسد” و”داعش” لانسحاب الأخير من ديرالزور

مفاوضات بين “قسد” و”داعش” لانسحاب الأخير من ديرالزور

الرابط المختصر:

ديرالزور – مدار اليوم

27/11/2018

أفاد ناشطون عن وجود مفاوضات بين “داعش”، و”قسد” لانسحاب التنظيم من آخر معاقله في ريف ديرالزور الشرقي.

وذكروا أن المفاوضات بين الطرفين برعاية التحالف الدولي من أجل انسحاب عناصر التنظيم من المنطقة المحاصرة شمال نهر الفرات، وتوجههم الى صحراء العراق.

فيما تضمن الاتفاق على الكشف عن مصير المختطفين الأجانب لدى “داعش” وتسليمهم للتحالف، بالإضافة الى الإفراج عن عدد من القيادات المحلية والأجنبية في التنظيم.

ونص أيضاً على تقديم طيران التحالف الدولي الحماية للخارجين من “داعش” حتى عمق 60 كم داخل الأراضي العراقية، وتسليمهم السلاح الثقيل والمتوسط والخروج بالسلاح الخفيف فقط.

وفي وقتٍ سابق فشلت المفاوضات بين الطرفين في فتح ممر إنساني لخروج المدنيين من مناطق سيطرة التنظيم في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، إلى مناطق سيطرة “قسد” نتيجة رفض التنظيم أن يكون الممر في بادية الشعفة، وإصراره على أن يكون من هجين باتجاه بلدة البحرة،

وقال نائب قائد قوة المهام المشتركة في التحالف الدولي الجنرال كريستوفر غيكا، منذ مدّة “إنه “وفق تقديراتنا، يتراوح العدد لمسلحي “التنظيم في هجين شرقي بديرالزور بين ألف وخمسمئة إلى ألفي شخص”، مشيرا إلى أن المعركة ضد “داعش” في شرقي الفرات صعبة نظراً إلى هذا العدد الكبير من مسلحيه هناك.

ويسعى كل طرف لاستغلال الممرات لصالحه عسكرياً ومادياً، وخاصة أن بعض الطرقات زرعها الطرفان بالألغام، بهدف الاستغلال المادي لمن يريد أن يسلك طريق الهرب والنجاة.

ويشار إلى أن المعارك ما تزال جارية بين “داعش” و”قسد”، في آخر معاقل التنظيم في المنطقة، وهي (الباغوز فوقاني، بلدة أبوالخاطر، بلدة أبو الحسن، مدينة هجين، الشعفة، السوسة).

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأردن تقرر السماح للمركبات السورية بدخول أراضيها

عمان – مدار اليوم سمحت الأردن بدخول المركبات التي تحمل لوحة سورية ...