الرئيسية / آخر الأخبار / أطفال الرقة في مدارس أقرب إلى العراء

أطفال الرقة في مدارس أقرب إلى العراء

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

رغم مرور أكثر من عام على هزيمة تنظيم “داعش” في الرقة على يد قوات الولايات المتحدة وحلفائها، فإن كثيرا من مدارس المدينة لا تزال تشبه ساحات المعارك، بمبان محطمة وأفنية تعج بحطام سيارات.

وأُمكن رؤية أطفال يعانون من زمهرير الشتاء بما تطاله أيديهم من قبعات وكوفيات ومعاطف وهم يكافحون للحاق بسنوات تعليم ضائعة في قاعات درس بلا أبواب ولا نوافذ بمدينة الرقة السورية.

وقال طالب في مدرسة عقبة بن نافع يدعى عبد الله الهلال (12 عاما): « نحتاج لنوافذ وأبواب في مدارسنا، لقد قتلنا البرد».

من جانبه، أوضح رئيس لجنة التربية والتعليم في مجس الرقة المدني التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” التي تسيطر على الرقة، علي الشنان، بأنه منذ هزيمة «داعش» في تشرين الأول 2017، تم افتتاح 44 مدرسة،  طبعا بعضها منازل قمنا باستئجارها».

ووصف الشنان المساعدات المقدمة لقطاع المدارس بأنها «بسيطة جدا» لا تغطي سوى عشرة في المائة من حاجتها، موضحا أنها بلا أبواب ولا نوافذ، إضافة إلى أن حالة المرافق الصحية فيها يرثى لها.

غياب المرافق الخدمية للمدارس وانعدم أبسط احتياجاتها، دفعت آلاف الطلاب للتسرب وعدم الذهاب إليها، بحسب ما أشار مدير مدرسة عقبة بن نافع، أيمن الكرط، لافتا، إلى أن ١١ طالبا من أصل ٣٨ طالبا، يواظبون على الدوام فقط».

وكان “داعش”، اشتغل مدارس الرقة، مثل معظم أنحاء المدينة، لأغراض عسكرية وحفرت خنادق تحت بعضها، كما أن بعضها تعرض لضربات جوية من طائرات التحالف إثر معركة طرد التنظيم من الرقة.

ويقدر عدد الأطفال غير الملتحقين بمدارس في سوريا، بنحو 2.1 مليون طالب، بحسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

نائب أردوغان: هذا ما سنفعله شرقي الفرات

وكالات – مدار اليوم هدّد نائب رئيس الجمهورية التركية فؤاد أوكتاي اليوم ...