الرئيسية / آخر الأخبار / عشائر العراق ترفض طلب الحشد تأمين الحدود مع سوريا

عشائر العراق ترفض طلب الحشد تأمين الحدود مع سوريا

الرابط المختصر:

العراق – مدار اليوم

28/11/2018

رفض المتحدث باسم العشائر العربية المنتشرة في غرب وشمال غربي العراق مزاحم الحويت، تصريحات أمين عام ميليشيات “عصائب أهل الحق”، قيس الخزعلي، حول انتشارها لتأمين الحدود مع سوريا.

أكد الحويت رفض ما وصفه بانتشار ميليشيات الحشد الشعبي الإيرانية على الحدود السورية العراقية، لافتاً الى أنه أبلغ قوات التحالف بخطورة الوضع في حال تم نشر تلك القوات.

ونسف بتصريحات الخزعلي المطالبة بنشر ميليشياته على الشريط الحدودي، متهماً إياها بارتكابها أبشع الجرائم بحق العرب السنة في المحافظات السنية، ومنها المناطق المتنازع عليها.

وأضاف أيضاً أن أهداف زعيم العصائب معروفة بالنسبة لنا، موضحاً أن هناك اتفاقيات بين الميليشيات السورية ونظيرتها العراقية على فتح نقاط جمركية تكون تابعة للحشد الشعبي.

وذكر أن تلك الميليشيات كانت تتلقى رواتبها وأموالها من إيران، لكن وبسبب فرض العقوبات الأميركية على إيران، تم خفض رواتبهم وأصبح التمويل ذاتياً.

كما أشار الحويت إلى أن هناك عمليات سلب ونهب واعتقالات تجري بحق المدنيين، والمطالبة بمبالغ مالية تتراوح بين 10 آلاف إلى 50 ألف دولار من أجل إطلاق سراحهم.

وشدد على أن جرائم تلك الميليشيات في سوريا هي ذاتها في العراق، وأن الجميع يرفض انتشارهم على الشريط الحدودي.

وفي وقتٍ سابق طالب الخزعلي الحكومة العراقية، بمنح دور رسمي أكبر وطويل الأمد للحشد، في تأمين الحدود مع سوريا.

ويذكر أن ميليشيات الحشد الشعبي، إلى جانب تمويلها من إيران، كانت تغذّي نشاطاتها من خلال فرض إتاوات على مرور الشاحنات في بعض الطرق، إضافة إلى سيطرتهم على صالات القمار والحانات في بغداد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

احتجاجات “السترات” الصفراء تصل موسكو والشرطة تعتقل 12 متظاهراً

وكالات – مدار اليوم اعتقلت الشرطة الروسية سبعة أشخاص كانوا يتظاهرون، اليوم ...