الرئيسية / آخر الأخبار / مطالبات أممية بالكشف عن مصير المختفين في سجون الأسد

مطالبات أممية بالكشف عن مصير المختفين في سجون الأسد

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

28/11/2018

طالب محققو جرائم الحرب بالأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، نظام الأسد بإبلاغ عائلات من اختفوا وهم قيد الاحتجاز بسجونه، بما حل بأقاربهم وتقديم سجلات طبية ورفات من استشهدوا أو أعدموا أثناء احتجازهم.

وقالت اللجنة الدولية للتحقيق بشأن سوريا، إنه لا يمكن إحراز تقدم باتجاه إقرار سلام دائم لإنهاء الحرب المستمرة منذ ما يقارب ثمانية أعوام دون تحقيق العدالة، مشيرةً الى أن أغلب الوفيات وقعت في مراكز اعتقال تديرها أجهزة المخابرات أو جيش الأسد.

وتابعت أن في كل الحالات تقريباً أشارت شهادات وفاة السجناء التي سُلّمت لأسرهم، إلى أن سبب الوفاة هو أزمة قلبية أو جلطة، مضيفةً أن بعض الأفراد من المنطقة الجغرافية ذاتها، توفوا في نفس التاريخ، ما يشير الى حصول إعدامات جماعية، وطالبت قوات الأسد بالكشف عن مصير المعتقلين المختفين أو المفقودين دون مراوغة.

وجاء في تقرير اللجنة أنه يتعين على أحد أفراد أسر الضحايا تسجيل الوفاة خلال شهر من الحصول على شهادة الوفاة، الا أن الكثيرين لا يتمكنون من القيام بذلك في الوقت المقرر نظرا لوجود ملايين اللاجئين السوريين في الخارج ونازحين داخل البلاد، وتابع أن غياب شهادة وفاة رسمية يمكن أن يؤثر على حقوق السكن والأرض والعقارات لأقارب المتوفى.

وعمد نظام الأسد منذ بداية العام الجاري، على إرسال قوائم الموت لمعتقلين في سجونه الى دوائر السجل المدني في المحافظات، حيث أصدر هذا العام أسماء أكثر من ثمانية آلاف من المعتقلين الذين من المزعوم أنهم توفوا، وقضى أغلبهم في الفترة من 2011 إلى 2014.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

هيئة التفاوض: اللجنة الدستورية ليست هي الحل في سوريا

وكالات – مدار اليوم قال رئيس هيئة التفاوض العليا، نصر الحريري، إنه ...