الرئيسية / آخر الأخبار / جواز السفر ومعاناة السوريين

جواز السفر ومعاناة السوريين

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

تُضاف إلى المصاعب والعقبات التي يواجهها اللاجئ السوري في غربته، الوثائق الرسمية اللازمة والضرورية لضمان وجوده بطريقة قانونية في بلاد المهجر، ويأتي جواز السفر على رأسها.

وتتجلى أحد فصول معاناة السوريين مع جواز السفر، فيما يتعرضون له في تركيا من قبل قنصلية نظام الأسد، من عمليات ابتزاز وإهانة وترويع.

وبحسب مراجعين لقنصلية الأسد في إسطنبول، فإن الحصول على جواز سفر جديد أو تجديده، يحتاج لترتيب موعدين على الأقل، يدفع مقابل كل موعد ما بين 250 و300 دولار لعناصر تلك المافيا ذات الصلة بقنصلية النظام، فيما يسدد رسوم الحصول على الجواز 800 دولار إن رغب بالحصول عليه بصورة مستعجلة.

بعض أصحاب المكاتب قالوا إن الحجوزات تصلهم من موظفين في الخارجية السورية في دمشق أو في القنصلية، يتحكمون بنظام الحجز الإلكتروني، مقابل عائد مادي، لكنهم رفضوا كشف قيمة شرائهم لهذه المواعيد.

وفي الوقت الذي تقدم فيه الدول الجوازات لمواطنيها، بحيث تكون صالحة لمدة عشر سنوات، فإن النظام يقدمه لمدة عامين فقط، تذهب ستة أشهر منها بين استلام الجواز وعدم التمكن من استخدامه بسبب اقتراب نهاية مدته.

وبات استخراج جواز سفر في قنصلية إسطنبول، يكلّف 1250 دولارا، أي أن عائلة من ستة أشخاص تحتاج 7500 دولار كل عامين، وهذا يشكل عبئا إضافيا على كاهل اللاجئين السوريين، الذين يعمل غالبيتهم بالحد الأدنى من الأجور.

أمام هذه المعطيات، تقع على المجتمع الدولي مسؤولية اتخاذ إجراءات فورية وخطوات عملية تنهي معاناتهم في موضوع حصولهم على الوثائق الرسمية، وبإمكان الدول المضيفة وفي مقدمتها تركيا، اعتماد جواز السفر حتى وإن انتهت مدة صلاحيته.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...