الرئيسية / آخر الأخبار / قيادي في المعارضة المسلحة يبدي جاهزيتهم لأي عملية محتملة شرق الفرات

قيادي في المعارضة المسلحة يبدي جاهزيتهم لأي عملية محتملة شرق الفرات

الرابط المختصر:

سوريا – مدار اليوم

30/11/2018

قال القائد في الجيش السوري الحر، وعضو وفد المعارضة الى مباحثات أستانة العقيد أحمد العثمان، “إن قواته جاهزة لأي عملية محتملة شرقي الفرات، مشابهة لعملية غصن الزيتون التي طهرت مدينة عفرين من عناصر “قسد”، في آذار/مارس الماضي، وشاركت فيها فصائل من المعارضة المسلحة والقوات التركية.

ولفت العثمان إلى أن المشكلة التي تواجههم هي وجود القوات الأمريكية، ودعمها لـ “قسد”، معرباً عن أمله في أن تجري مباحثات بين أنقرة وواشنطن تفضي إلى انسحاب قوات الأخيرة من المنطقة.

وأضاف هنا يكمن الفرق بين تركيا وإيران التي حولت مقام السيدة زينب في دمشق إلى مقر لها، وعمدت الى شراء بيوت المدنيين الهاربين من الحرب، وأسكنت بدلاً منهم موالين لها من خارج سوريا، مشيراً الى أنها احتلّت حتى المسجد الأموي.

واعتبر أن مشاركة نظام الأسد في المفاوضات جاءت بضغط روسي، معتبراً أن النظام يماطل في المفاوضات كونه يدرك أن أي حل سياسي يعني نهايته ومحاكمته.

وشدد العثمان على أن “تركيا ليس لها أي مطامع في المنطقة، وإنما الهدف من عملياتها في سوريا هو حماية حدودها من التنظيمات الإرهابية، مشيداً بدور الحكومة والمنظمات الإنسانية التركية في دعم الإدارات المدنية في المناطق التي حررها الجيش الحر بدعم تركي.

ويُشار الى أن القوات التركية تمكنت في 24 آذار الماضي، بالتعاون مع الجيش السوري الحر، من تحرير منطقة عفرين شمالي سوريا بالكامل من “قسد” المصنفة إرهابية لدى الحكومة التركية، وذلك في إطار عملية “غصن الزيتون”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحيفة تشرين: تعديلات بشأن المغادرة من المطارات والمنافذ الحدودية السورية

دمشق – مدار اليوم تعتزم حكومة الأسد، اتخاذ قرار بشأن المغادرة من ...