الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن تبرر تغيير موقفها من نظام الأسد

واشنطن تبرر تغيير موقفها من نظام الأسد

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

بررت واشنطن، أسباب تغيير موقفها من نظام الأسد في سوريا.

وقال المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، إن المجتمع الدولي لن يدعم واشنطن في محاولات تغيير نظام الأسد، معتبرا أنه ولهذا السبب أرادات بلاده تغييرا ملموسا وملحوظا لسلوكه.

وأضاف جيفري في رده الخطي على أسئلة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب للكونغرس، “إننا لا نلتزم بموقف رسمي ما من أي شخصية، باستثناء اعتبارنا أن الأسد هو الشخص الأسوأ في السلة أيا كان المكان”.

وأردف المبعوث الأمريكي الخاص “يجب ضمان عملية سياسية لا عودة فيها، مع تغيير طبيعة حكومة الأسد وسلوكها، لأننا لن نرى دون ذلك نهاية لهذا النزاع”.

وكان جيفري أكد مؤخرا أن بلاده «لا تسعى إلى تغيير السلطة في سوريا، بل تدعم تغيير سلوكها». وتحدث في مقابلة مع وكالة أنباء «نوفوستي» عن ضرورة «انسحاب كل القوات الأجنبية من سوريا، وبالدرجة الأولى القوات الإيرانية»، ملمحاً أيضاً إلى انسحاب أميركي، لكنه استثنى موسكو من حديثه.

تصريح جيفري، استقبلته موسكو بإرتياح، حيث نقلت تقارير صحفية عن مصادر مقربة من صنع القرار في الخارجية الروسية قولها، إنها لمست «تراجعاً» عن اللهجة السابقة لواشنطن، وإقراراً بـ«مركزية دور روسيا» في التسوية السورية.

ورأى مصدر دبلوماسي في موسكو، تحدث إلى وسائل الإعلام، أمس، أن الرسائل التي وجهها جيفري إلى بلاده خلال مقابلة صحافية تستحق التوقف والدرس، مبرراً بذلك عدم صدور رد فعل رسمي سريع من جانب الدبلوماسية الروسية.

وتضع واشنطن ملف الوجود الإيراني في سوريا، وأمن إسرائيل، ومحاربة تنظيم “داعش” على قائمة أولوياتها في سوريا على حساب مصير الأسد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فشل تشكيل اللجنة الدستورية بعد اعتراضات ديمستورا على قائمة المستقلين

وكالات – مدار اليوم فشل وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف والتركي مولود ...