الرئيسية / آخر الأخبار / تعديلات غير معلنة بالتنسيق مع الروس سبقت قصف إسرائيل جنوب سوريا

تعديلات غير معلنة بالتنسيق مع الروس سبقت قصف إسرائيل جنوب سوريا

الرابط المختصر:
وكالات – مدار اليوم
كشفت تقارير صحفية، عن أن الضربة الإسرائيلية الأخيرة ضد أهداف عسكرية في سوريا قبل يومين، تمت بعد وقت كافٍ من ابلاغ قيادة سلاح الجو في تل ابيب، بهذه الضربة، لنظيرتها في قاعدة حميميم الروسية في سوريا.
وقالت مصادر اعلامية إنه، كما الضربات السابقة، فقد نسقت إسرائيل بشكل مسبق مع القاعدة العسكرية الروسية في حميميم، وذلك عبر غرفة العمليات المشتركة وخط الاتصال المباشر.
وأضافت بأن الضربة الإسرائيلية المذكورة جاءت بعد إدخال بعض التغييرات والتعديلات على الاتفاق المبرم بين روسيا وإسرائيل بهذا الشأن.

إلى ذلك، نقل موقع “ديبكا” الإسرائيلي، عن مصادر عسكرية واستخبارية، قولها إن القصف استمر لمدة 75 دقيقة، واستخدمت فيه صواريخ أرض – أرض بشكل هو الأوسع، نافية أن يكون سلاح الجوشارك في الهجوم.

وتابعت المصادر أن الهجوم شهد استخدام نوعين من الصواريخ، الأول صواريخ أرض – أرض من طراز LORA، التي تصنف على أنها صواريخ مدفعية بعيدة المدى، حيث يبلغ مداها 400 كيلومتر، فضلًا عن صواريخ “تموز”، التي تصنف على أنها صواريخ موجهة قصيرة المدى مضادة للدروع.

وتابع موقع “ديبكا” نقلًا عن مصادره العسكرية أن 15 هدفًا على الأقل تعرض للقصف، وشمل منطقة جبل الشيخ السورية شمالًا، ليصل إلى مقر القيادة الإيرانية في مدينة إزرع، الواقعة شمالي درعا.

ونوه إلى أن القصف المنسوب لإسرائيل وصل مدينة الزبداني قرب الحدود اللبنانية، الخاضعة لسيطرة “حزب الله”، وتضم مقار للقيادة ومعسكرات تدريب ومخازن ذخيرة وصواريخ.

كانت تقارير صحفية، كشفت عن أن واشنطن أبلغت الروس وأنذرتهم بعدم السماح باستخدام منظومة “إس_300” في سوريا.

وأشارت إلى أن واشنطن أبلغت موسكو أن استخدام “اس300” يعني تدخلا أميركيا، مشيرة إلى أن الضربات الإسرائيلية ستكون أمواج متلاحقة أخطرها ما بعد القادمة والضربات منسقة مع موسكو منذ يوم الإثنين الماضي عبر دولة أوروبية.

وترى التحليلات الإسرائيلية أن الهجمات الصاروخية الاخيرة لا تختلف عن الضربات السابقة من حيث الغاية الرامية إلى منع التموضع الايراني في سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...