الرئيسية / آخر الأخبار / “الإخوان المسلمون”: النظام العالمي يسعى لتأهيل الأسد والتسامح مع جرائمه

“الإخوان المسلمون”: النظام العالمي يسعى لتأهيل الأسد والتسامح مع جرائمه

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم – وكالات

03/12/2018

اتهم المراقب العامّ لجماعة “الإخوان المسلمون” في سوريا محمد حكمت وليد النظام الدولي بالتغاضي عن جرائم الأسد والعمل على إعادة تأهيله لاستمراره في الحكم.

وقال الوليد في كلمة له أمس الأحد، في المؤتمر الدولي السابع والعشرين لاتحاد التجمعات الإسلامية الذي أقيم في إسطنبول، “إن العمل على إعادة تأهيل نظام الأسد لن يؤدي إلى الاستقرار بل سيؤدي إلى استمرار ومَأْسَسة الاستبداد” منوّهاً الى أن الحل النهائي في سوريا لا يبدو قريباً.

وأكد أن إيران هي التي أرسلت ميليشياتها لدعم الأسد ولقتل الشعب السوري تحت شعارات طائفية، واصفاً الدور الإيراني في سوريا بأنه المعركة الخطأ في المكان والزمان الخاطئين.

وأردف قائلاً “إنّ سوريا اليوم موحّدة شكلاً ومقسّمة حقيقة، وإن الجميع يدعو إلى حل سياسي، في حين أنّه لا رغبة للنظام في المشاركة بعملية سياسية جدّية تنهي الحكم الاستبدادي في البلاد، ولا رغبة دولية أيضاً لفرض حل سياسي حقيقي”.

ووصف ما يجري بسوريا بأنه إدارة لصراع فرضه الروس تحت مرئى ومسمع المجتمع الدولي، رافضاً وصف الثورة السورية بالمذهبية.

والجدير بالذكر أن جماعة “الإخوان المسلمون” في سوريا أعلنت قبل أشهر انسحابها من اللجنة الدستورية، مبررةً ذلك بأن وجودها لن يكون له تأثير للخروج بدستور يليق بالشعب السوري.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

هيئة التفاوض: اللجنة الدستورية ليست هي الحل في سوريا

وكالات – مدار اليوم قال رئيس هيئة التفاوض العليا، نصر الحريري، إنه ...