الرئيسية / آخر الأخبار / الطريقة الجديدة التي يقتل فيها نظام الأسد ضباطه

الطريقة الجديدة التي يقتل فيها نظام الأسد ضباطه

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

أثار إعلان الموت المفاجئ لعدد من ضباط النظام في فترة متقاربة أثار سخط الشارعِ الموالي بسبب عدمِ توضيحِ أسباب الوفاة، وسط تساؤلات عن اسباب قتلهم وكيف؟

وقال المحلل العسكري، العميد احمد رحال، بأن عمليات تصفية ضباط الأسد، تتوزع بين مسؤولية الروس، أو الإيرانيين، أو النظام ذاته.

وبحسب رحال، فالروس قتلوا عدد من الضباط، كان آخرهم المقدم مهند كعدي مسؤول الأمن في مطار التيفور شرق حمص، بعدما اجتمع إيرانيين في ريف السلمية، حيث تمت تصفيته بواسطة ميليشيات تتبع لهم.

بينما قتل الإيرانييون، اللواء المتقاعد أحمد الضبعان في وادي بردى بدايات 2017، لأنه رفض مشاريعهم لتوطين عائلات من إيران ولبنان في المنطقة.

وأما بالنسبة للنظام، فهو من قتل اللواء أحمد طراف، ضابط أمن إدارة المركبات بحرستا، بعد اعترافات عليه من “شخصيات صالحت النظام” بأنه كانوا يتعامل مع الثوار سابقا بهدف كسب المال.

وأضاف بأن مايجري هو صراع بين مخابرات النظام وأذرعها بالجيش التابعة للروس، والأخرى تابعة للإيرانيين، وكان نتيجة هذا الصراع وضع 240 ضابطا للأسد في سجن صيدنايا.

وأما عن أسباب استهداف وتصفية الضباط من نظام الاسد، فرأى الرحال، أن الأخير مضطر للإنصياع للضغوط الروسية، وثانيا يريد التخلص من بعض ضباط فاحت روائح سرقاتهم، وثالثا توارث سرقاتهم ووضع اليد عليها.

وأتى هذا، فيما كشفت تقارير اعلامية عن نوايا لدى نظام الأسد بحل كل التشكيلات المقاتلة غير النظامية إلى جانبه بحلول آذار المقبل.

ووفق مصادر عسكرية، فإن هناك قرارات روسية بحل جميع التشكيلات غير النظامية ومجموعات “التشبيح” التي كانت تعمل لصالح مختلف الأفرع الأمنية وفرق الجيش وكبار الضباط، الأمر الذي أثار غضب الموالين جراء تصاعد المواقف الروسية تجاههم يوماً بعد آخر.

وباتت مسألة الجيش في سوريا ساحة صراع روسي إيراني، ولكن حتى الآن، يبدو حصان موسكو هو الرابح.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفد تركي روسي يبحث تشكيل اللجنة الدستورية السورية

وكالات – مدار اليوم بحث وفدا روسيا وتركيا في أنقرة أمس الثلاثاء، ...