الرئيسية / آخر الأخبار / نظام الأسد يعتمد الحجز الإحتياطي الإلكتروني ويوقف العمل بالورقي

نظام الأسد يعتمد الحجز الإحتياطي الإلكتروني ويوقف العمل بالورقي

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

عمّم نظام الأسد على الجهات المختصة، يقضي بتوقفها عن تعميم القرارات الورقية المتعلقة بوضع قيود على الملكية الخاصة بما فيها الحجز الاحتياطي، ابتداءً من 2 كانون الثاني/يناير 2019.

وقالت وسائل اعلام موالية، إن تعميماً من رئيس وزراء الأسد، عماد خميس، قضى بحصر القرارات المتعلقة بالحجز بين الجهات المسؤولة عن إصدارها المقدر عددها بـ86 جهة، من دون الحاجة إلى تعميمها بشكل واسع.

وجاء التعميم، بحسب المصدر الموالي، بعد توجيه طلب من وزارات متعددة لرئاسة الوزراء، بعد صدور قرارات حجز احتياطي بحق موظفين محسوبين على تلك الوزارات، كان آخرها بحق مدير الشركة السورية للاتصالات وعدد من الموظفين.

وتستخدم قرارات الحجز للضغط على المعارضين، وحرمانهم من ممتلكاتهم، بسبب تعبيرهم عن آرائهم أو مشاركتهم الفعالة في المعارضة السياسية أو الدفاع عن أنفسهم وعائلاتهم ضد القتل والاعتقال القسري.

وكانت لوائح نشرتها وزارة المالية في حكومة الأسد قد كشفت، عن وجود 70 ألف حالة حجز احتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لسوريين على خلفية “تورط أصحاب تلك الملكيات بأعمال إرهابية”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ديمستورا: تشكيل اللجنة الدستورية لم يستكمل بعد

وكالات – مدار اليوم أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ...