الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن: خفض التصعيد في إدلب باقٍ، ولا إعمار بسوريا دون عملية سياسية

واشنطن: خفض التصعيد في إدلب باقٍ، ولا إعمار بسوريا دون عملية سياسية

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أكد المبعوث اﻷمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري أمس الإثنين، على استمرار خفض التصعيد في إدلب، وارتباط دعم واشنطن لإعادة اﻹعمار في سوريا.

وربط جيفري عودة اللاجئين وإعادة اﻹعمار مع العملية السياسية، لافتاً الى أن واشنطن تنظر بإيجابية إلى وجود منطقة لخفض التصعيد في محافظة إدلب السورية الا أنه الى الآن لم يحدث تغيير كبير.

وقال فيما يتعلق بإدلب “ما زلنا نعتبر وجود منطقة لخفض التصعيد هناك حقيقة إيجابية، ونعتقد أن خفض التصعيد لا زال قائماً، وكل مناقشاتنا مع الأتراك والروس، تشير إلى أن الأمر كذلك بالفعل”.

وأشار إلى أن نظام الأسد والروس والإيرانيين يريدون عودة اللاجئين وتدفق أموال إعادة الإعمار والاعتراف بشرعية النظام، مستدركاً بالقول “لكن هذا لن يحدث في ضوء الوضع الحالي”.

وأضاف أيضاً نحن ننتظر تقرير دي مستورا في 14 كانون الأول/ ديسمبر، أمام مجلس الأمن الدولي، وستكون هذه هي اللحظة الحاسمة عندما نرى ما إذا كانت العملية السياسية في سوريا تحت رعاية الأمم المتحدة تتقدم أم لا.

وتحدث جيفري عن إمكانية مساعدة الدول الضامنة المشاركة في عملية الضغط على حكومة الأسد، مشيراً الى أن البحث جارٍ في بدء تطبيق عملية سياسية جديدة بموافقة جميع الأطراف ووفق الاتفاقات السابقة لدفع العملية السياسية إلى الأمام.

ويُشار الى أن جيفري قد هدّد بأن الولايات المتحدة اﻷمريكية ستقوم بإنهاء مساري أستانا وسوتشي والعودة إلى جنيف، مالم يتم تشكيل اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا في منتصف الشهر الجاري.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

غارات جويّة عراقية على مواقع “داعش” شرق سوريا

شرق سوريا – مدار اليوم أعلنت القوات العراقية أن طائراتها تمكنت من ...