الرئيسية / آخر الأخبار / تركيا تطلب تفاصيل وضع جرجناز وتطمئن أهالي محافظة ادلب

تركيا تطلب تفاصيل وضع جرجناز وتطمئن أهالي محافظة ادلب

الرابط المختصر:

ادلب – مدار اليوم

اشجتمع أعضاء المجلس المحلي لمدينة جرجناز في ريف إدلب مع ضباط أتراك في نقطة الصرمان الواقعة في الريف الشرقي، لمناقشة الخروقات التي تقوم بها قوات الأسد.

وناقش المجلس أمس الثلاثاء مع الضباط الأتراك الخروقات والقصف المستمر من قبل قوات الأسد على المنطقة، وبدورهم أشاروا إلى أنهم أبلغوا قيادتهم بما يحصل في ريف إدلب.

وقال أحد الضباط إن النظام السوري والإيرانيين غير مهتمين بالاتفاق وغير راضين عنه، ويتذرعون بالخروقات لإفشاله.

وأضاف أن رد الجانب الروسي عن القصف هو قيام فصائل المعارضة بقصف مواقع عسكرية لقوات الأسد، وزعم أن طيران الاستطلاع رصد فصيل “صقور الشام” في أثناء قصفه ثلاثة صواريخ.

وبحسب الضباط في النقطة التركية، لا يوجد أي اجتياح بري لمحافظة إدلب أو لقصف للطائرات الحربية طالما نقاط المراقبة التركية موجودة حتى اليوم، وأكدوا أن “القيادة التركية” تعمل على إنهاء خروقات النظام السوري.

وبحسب مخرجات الاجتماع طلبت “القيادة التركية” تفاصيل وضع مدينة جرجناز وتقرير كامل عنها من الناحية المدنية وأعداد النازحين والأهالي الأصليين، وفي حال وجود مقرات عسكرية فيها أم لا.

وتعرضت مدينة جرجناز في الأيام الماضية لقصف صاروخي ومدفعي، ما أدى إلى مقتل عدد من المدنيين آخرهم في مدرسة الخنساء.

ويتزامن الاجتماع الحالي مع توتر تعيشه الجبهات العسكرية في إدلب بين النظام السوري وفصائل المعارضة، على خلفية الخروقات التي يقوم بها الأول منذ توقيع الاتفاق، في أيلول الماضي.

ويأتي بعد اتفاق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، على خطوات إضافية لتنفيذ اتفاق إدلب، بحسب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة “روسيا 1” أمس الأحد، إن الرئيسين اتفقا على خطوات أخرى لاحترام الاتفاق الذي ينص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب.

ويتوقع مراقبون، أن تستمر هدنة إدلب، رغم إن الإتفاق ولد على مايبدو دون تكامل، وسيستمر رغم الخروقات  من نظام الاسد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فشل تشكيل اللجنة الدستورية بعد اعتراضات ديمستورا على قائمة المستقلين

وكالات – مدار اليوم فشل وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف والتركي مولود ...