الرئيسية / آخر الأخبار / إسرائيل تواصل تدمير الأنفاق على الحدود اللبنانية وتؤكد مسؤولية إيران

إسرائيل تواصل تدمير الأنفاق على الحدود اللبنانية وتؤكد مسؤولية إيران

الرابط المختصر:
وكالات _ مدار اليوم
أكدت مصادر عسكرية مطلعة في تل أبيب ما أعلنه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من أن هناك خطة إيرانية لاستخدام الأنفاق لإرسال آلاف المحاربين بغية احتلال بلدات في الشمال الإسرائيلي.

وقالت هذه المصادر إن «قوات فيلق القدس» التابعة للحرس الثوري الإيراني، بقيادة قاسم سليماني، هي التي درّبت هذه القوات.

جاء هذا النشر بالتزامن مع استمرار حفريات الجيش الإسرائيلي على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة مع لبنان للبحث عن أنفاق في المنطقة.

وعُقد أمس الأربعاء، اجتماع تنسيق ثلاثي بين الجيش الإسرائيلي وقوات الطوارئ الدولية (يونيفيل) والجيش اللبناني في معبر رأس الناقور تركز حول «العملية العسكرية» الإسرائيلية في البحث عن الأنفاق في المنطقة.

وووجهت هذه العملية بانتقادات واسعة في إسرائيل، وزادت الاتهامات لرئيس الوزراء الاسرائيي بنيامين نتنياهو بأنه أمر بتنفيذها كي يغطي على فضائح الفساد ضده.

غير أن غالبية الخبراء والمحللين الإسرائيليين، خصوصاً المحللين العسكريين، انتقدوا نتنياهو، الأمر الذي يشير إلى وجود خلافات حول العملية. وشكك بعض المحللين في تسميتها «عملية عسكرية»، كونها مختلفة عما اعتاد الإسرائيليون عليه.وكتب المحلل السياسي في صحيفة «يديعوت أحرونوت»، ناحوم برنياع، أمس، إن «درع الشمال» هي «خطوة دراماتيكية مبررة وضرورية، ونعرف كيف بدأت، لكن لا أحد، ولا حتى رئيس هيئة الأركان العامة، يعرف كيف ستنتهي».

وادّعى المعارضون للعملية «أن كشف معلومات استخبارية بحوزة إسرائيل في التوقيت الحالي سيمكّن (حزب الله) من الاستعداد بشكل أفضل للمستقبل».

وكانت وسائل الإعلام العبرية قد ذكرت أن الجهود الإسرائيلية الموجهة ضد إيران امتدت من سوريا إلى لبنان، منذ تشديد روسيا مواقفها إزاء تل أبيب بعد إسقاط طائرة «إيل – 20» الروسية منتصف أيلول الماضي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي يساند “قسد” في حربها ضد “داعش” بديرالزور

ديرالزور – مدار اليوم سيطرت “قسد” اليوم الثلاثاء، على جزء من قرية ...