الرئيسية / آخر الأخبار / جنرال أمريكي: مصالح الأسد وروسيا في تضارُب

جنرال أمريكي: مصالح الأسد وروسيا في تضارُب

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أكد الجنرال الأمريكي كينيث ماكينزي اليوم الخميس، أن مصلحة موسكو في سوريا هي لإبراز قوّتها في المنطقة، الا أن نظام الأسد لن يسمح لها بإظهار قدرتها العسكرية.

وقال ماكينزي إن “مصالح موسكو في سوريا تدور حول إشهار قوتها في الشرق الأوسط، وتقديم نفسها على أنها دولة كبرى تمثل بديلاً عن الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة”، مضيفاً أن حكومة الأسد لن تسمح لروسيا بإشهار قوّتها العسكرية.

كما رأى أن هدف روسيا النهائي في سوريا هو الاستقرار الذي سيسمح لها بجني المكاسب الاقتصادية من عملية الإعمار وتؤمن لها الوصول إلى موارد الطاقة، إضافةً الى الحفاظ على الوصول الحر والمستقر الى ميناء على شاطئ البحر الأبيض المتوسط”.

وأشار ماكينزي أن نظام الأسد غير قادر على إعادة إعمار سوريا، منوّهاً الى احتمال فشل أي خطة جدية تهدف إلى حمل السلام والازدهار للشعب السوري، بسبب عدم تطابق مصالح موسكو ودمشق.

واشار أيضاً أن افتقار نظام الأسد الرغبة في المصالحة مع القوى المعارضة، الأمر الذي يجعل انبعاث التطرّف تهديداً مُحدقاً بسوريا، كما أنه أخفق في حل مشكلات تسببت بنشوب النزاع المسلح في سوريا، كحرمان المدنيين من الحقوق السياسية والفقر وضآلة الموارد المائية وعدم الاستقرار الاقتصادي.

والجدير بالذكر أن بشار الأسد سبق وأن أشاد بالتواجد الروسي في سوريا قائلاً “إن هناك حاجة لوجود القوات الروسية في المدى الطويل في سوريا من أجل التوازن في منطقتنا، وليس فقط لمكافحة الإرهاب”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو تُصعد لهجتها وتتمسك بإبقاء قواتها في حميميم وطرطوس

وكالات – مدار اليوم صعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل مفاجئ أمس، ...