الرئيسية / آخر الأخبار / تمديد مهلة تشكيل “الدستورية” وواشنطن تبحث عن مسار سياسي جديد

تمديد مهلة تشكيل “الدستورية” وواشنطن تبحث عن مسار سياسي جديد

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

بعثت موسكو بإشارات خففت من لهجة الفريق الأميركي للملف السوري، برئاسة السفير جيمس جيفري، فيما يخص اللجنة الدستورية، مكتفياً بإعلان مواقفه خلال اجتماع دول «المجموعة الصغيرة» من دون بيان رسمي باسمها، تزامنا مع بحث واشنطن عن مسار سياسي جديد بدلا من ملف الدستور السوري.

وبحسب تقارير صحفية، فإن هذه الإشارات كانت كافية لتأجيل صدور موقف موحَّد من «المجموعة الصغيرة»، وتمديد مهلة تشكيل اللجنة من 14 الشهر الحالي موعد تقديم دي ميستورا إجازة إلى مجلس الأمن.

إلى ذلك، تدفع واشنطن وحلفاؤها لإقناع المبعوث الدولي الجديد غير بيدرسون، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، للبحث عن «جدول أعمال جديد» للمسار السياسي؛ إذ إن عام 2018 كان مخصصاً للجنة الدستورية بدءاً مؤتمر سوتشي نهاية كانون الثاني الماضي.

وقتذاك، تفاهم غوتيريش ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على توفير مظلة دولية لهذا المؤتمر، بشرط أن يكون اجتماعاً واحداً وألا يكون بديلاً عن «مسار جنيف» الذي تشكل اللجنة عبره وبتسهيل من المبعوث الدولي.

وبعد مرور سنة على خيار «اللجنة الدستورية» التي كان دي ميستورا يعتقد أنها «حصان طروادة» للتغيير السياسي، هناك قناعة أميركية – غربية بأنها ليست سوى «منصة روسية لشراء الوقت».

ووفق مسؤول غربي فإن نقطة الإجماع هي «عدم توفير شرعية دولية لأي لجنة دستورية تشكل من منصة آستانا».

تتحرك دول المجموعة المصغرة بقيادة واشنطنن لإقناع غوتيريش وبيدرسون بالدفع عن خيارات ومداخل بديلة للعملية السياسية مع بداية العام المقبل. وهناك عصف فكري ومشاورات للبحث عن هذه المفاتيح، من دون ضمانات بنجاحها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو تُصعد لهجتها وتتمسك بإبقاء قواتها في حميميم وطرطوس

وكالات – مدار اليوم صعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل مفاجئ أمس، ...