الرئيسية / آخر الأخبار / النظام يطرح مسارات سياسية جديدة: مناورة للهروب من الالتزامات الدولية

النظام يطرح مسارات سياسية جديدة: مناورة للهروب من الالتزامات الدولية

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

يحاول نظام الأسد طرح مسارات بديلة تجنّبه الاستحقاقات المقلقة له والمترتبة عليه بموجب محادثات أستانا خاصة مع فشلها فتحريك العملية السياسية السورية، والدعوة الأميركية لوقف هذا المسار.

وروجت وسائل إعلام النظام، وشخصيات مقربة منه، أنباء عن توجيهه دعوات لعدد من الشخصيات في مجمل المحافظات لحضور “مؤتمر حوار وطني” يُعقد في العاصمة دمشق، من دون اتضاح موعده بدقة حتى الآن، أو جدول أعماله.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن أحد المدعوين إلى هذا الحوار، قوله إن المؤتمر المزمع عقده في “قصر المؤتمرات” في دمشق يضم مؤيدين ومعارضين للنظام ممن أجروا تسويات مع قوات الأسد وقرروا البقاء في مناطقهم، مشيراً على وجه الخصوص إلى توجيه دعوات لبعض الشخصيات في محافظة درعا الجنوبية.

وعن هذا الأمر، أكد عضو القيادة الجنوبية في محافظة درعا، أبو توفيق الديري، تلقي العديد من شخصيات المعارضة في الأردن وفي درعا، بينهم ضباط، دعوات لحضور هذا المؤتمر، مشيراً إلى أن الموقف العام كان رفض هذه الدعوات.

أما “هيئة التنسيق الوطنية” المعارضة، فلم تتلقَ أي دعوات لحضور مثل هذا المؤتمر، وأوضحت عضوتها أليس مفرج، أن الهيئة تؤيد فقط العملية السياسية القائمة على أسس جنيف.

فيما قال عضو “التنسيق الوطنية” أحمد العسراوي إنه لا يملك معلومات دقيقة عن هذا المؤتمر الذي وصفه بأنه “لعب على الحبال”.

ولم يستبعد عسراوي أن يكون هدف مثل هذه الخطوات محاولة إيجاد مسار بديل للمسار الدولي المتعلق باللجنة الدستورية حتى الآن في إنشاء لجنة دستورية سورية.

من جانبه  أشار مسؤول غربي أن دول المجموعة المصغرة تدفع «عدم توفير شرعية دولية لأي لجنة دستورية تشكل من منصة آستانا.

وتتحرك دول المجموعة المصغرة بقيادة واشنطن لإقناع غوتيريش وبيدرسون بالدفع عن خيارات ومداخل بديلة للعملية السياسية مع بداية العام المقبل، من دون ضمانات بنجاحها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماكغورك: لا خطط لدى واشنطن بعد الانسحاب من سوريا

  وكالات – مدار اليوم أعلن الموفد الأمريكي السابق لدى التحالف الدولي ...