الرئيسية / آخر الأخبار / الدنمارك تخصص 20 ألف دولار لكل لاجئ يعود إلى سوريا

الدنمارك تخصص 20 ألف دولار لكل لاجئ يعود إلى سوريا

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

توصلت حكومة الدنمارك إلى اتفاقية مع حزب يميني متشدّد، لتعديل إجراءات تأهيل العودة للاجئين السوريين إلى بلادهم في موازنة العام المقبل.

ووفق الاتفاق فإنه “من الممكن للاجئين السوريين المقيمين بصفة مؤقتة في الدنمارك الحصول على مساعدة مالية تصل إلى أكثر من 133 ألف كرونة، ما يعادل نحو 20 ألف دولار أميركي لكل شخص بالغ (فوق 18 عاماً) يعود إلى بلده”.

ويشمل القرار أغلب السوريين اللاجئين بصفة مؤقتة وتمدد إقامتهم دورياً، والقادمين في إطار لمّ الشمل.

وقال القيادي في حزب الشعب اليميني المتشدد، مارتن هنريكسن إن “التعديل الجديد خطوة في الاتجاه الصحيح”.

ودفع “حزب “الشعب” المتشدد نحو التعديل، كشرط لمنح أصواته البرلمانية لمصلحة مشروع الموازنة يوم 19 كانون الأول الحالي، بعنوان “المساعدة في العودة إلى الوطن”.

ويعلل حزب “الشعب”، واليمين المتشدد عموما، رفض استمرار إقامة السوريين في الدنمارك بأن “سوريا باتت آمنة، ولا يوجد قتال سوى في شرقها مع تنظيم داعش وفي منطقة إدلب”.

وأبرزت وسائل الإعلام الدنماركية، أمس السبت، قول مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، إنه من بين 5 ملايين لاجئ سوري في الجوار لم يعد سوى 40 ألفا.

يسار الوسط، ممثلاً في الحزب الاجتماعي الديمقراطي، رأى في الخطوة “تحركا مهما، معتبراً إياها أفضل مساعدة من سياسة المساعدات الخارجية.

من ناحيته، اعتبر مجلس اللاجئين الدنماركي الخطوة “صعبة الموازنة بين مكافآت مالية للعائدين، وعدم أمان البلد الذي يرجعون إليه”.

وترى مديرة اللجوء في المجلس، إيفا سنغر، أنه “من ناحية يجب مساعدة الناس الراغبين في العودة إلى بلدهم، لكن في الواقع سيصبح السؤال الأكبر في تطبيق سياسة اللجوء هذه: هل فعلا يعود هؤلاء طوعا؟”.

ووفق مراقبين، فإن تشديد القوانين منذ 2015 والتي طاولت اللاجئين السوريين، هدفها منع إقامتهم الدائمة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرطة العسكرية في عفرين تطلق سراح الناشطة رانيا الحلبي

عفرين – مدار اليوم أفرجت الشرطة العسكرية في منطقة عفرين، شمال غربي ...