الرئيسية / آخر الأخبار / أسباب تراجع النظام عن اعترافه بالقصف الاسرائيلي بمحيط مطار دمشق

أسباب تراجع النظام عن اعترافه بالقصف الاسرائيلي بمحيط مطار دمشق

ارشيف
الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

تراجع نظام الأسد مرة جديدة عن رواية تفيد بقيام طيران الأسد بقصف أهداف في محيط مطار دمشق الدولي، مشيرا إلى أن دفاعه الجوي تعامل، ليل الأحد-الإثنين، مع أهداف تبيّن أنها “وهمية ظهرت على شاشات الرادار”.

وأعلن نظام الأسد، مساء الأحد، تصدّي دفاعاته الجوية لصواريخ استهدفت محيط مطار دمشق، وفق ما ذكرت وكالة أنبائه الرسمية “سانا”، التي عادت وحذفت التقرير من موقعها الإلكتروني، ونقلت فيما بعد عن مصدر في المطار قوله، إنه لم يقع هجوم على المطار، وإن حركة الطيران طبيعية.

وزعم مصدر عسكري في نظام الأسد لوكالة “سبوتنيك” الروسية، بأنه لم يتم استخدام منظومات “إس 300” خلال التصدي للهجوم الإسرائيلي على الأراضي السورية لأنه كان فاشلاً.

بدوره، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اهتزاز مناطق في ضواحي العاصمة دمشق نتيجة انفجارات، مشيراً إلى أن الدويّ ناجم عن صواريخ أطلقتها الدفاعات الجوية مستهدفة أجساماً خلال سقوطها على المنطقة القريبة من مطار دمشق الدولي.

وتعليقا على نفي النظام بعد اعترافه بالقصف، اعتبر المحلل العسكري السوري العميد أحمد رحال أنه لم يعد أمام النظام وإيران إلا نفي القصف الإسرائيلي لتجنّب الحرج، وحفظ ما تبقّى من ماء وجهه”.

وتابع “عندما تسلّم نظام الأسد منظومة إس 300 قال إن تل أبيب لن تتجرأ على القصف، وها هي ضربت مواقعه ومواقع إيرانية مرتين”.

وأشار في حديث لـ”العربي الجديد” إلى أن نفي ضربات تل أبيب “ليس بجديد”، مضيفاً “منذ عامين، قصفت  مطار التيفور، وتلقت إيران في حينه ضربة كبرى، ولم تتجرأ على الاعتراف بمقتل ضباط كبار بالقصف الإسرائيلي أكثر من مرة”.

يذكر أن القصف أدى لإعطاب طائرة شحن ايرانية وتدمير مستودع سلاح.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظام يخرج عن صمته ويعلن موقفه من “المنطقة الآمنة”

  وكالات – مدار اليوم ندد نظام الأسد اليوم الأربعاء، بما وصفه ...