الرئيسية / آخر الأخبار / جيفري يستمع في عنتاب إلى مطالب الرافضين لوجود “pyd” بمنبج

جيفري يستمع في عنتاب إلى مطالب الرافضين لوجود “pyd” بمنبج

ارشيف
الرابط المختصر:
وكالات – مدار اليوم
التقى المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، ممثلين عن الحراك المعارض، المدني والسياسي، من أبناء مدينة منبج، في اجتماع بمدينة غازي عنتاب التركية، حيث استمع لمطالبهم بشأن ملف منبج وضرورة انسحاب تنظيم “PYD” منها.
وجاءت الزيارة للتنسيق بخصوص تطبيق خريطة الطريق في منبج المتفق عليها بين الولايات المتحدة وتركيا. ويأتي لقاء جيفري مع ممثلين عن مدينة منبج عن المجلس الوطني الكردي”، بعد أيام من زيارتهه لها ولقائه فيها بمسؤولين من “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأجرى جيفري لقاء استمر لساعة مع كل من الكاتب والسياسي حسن النيفي، والمحامي مصطفى العبدالله، ورئيس لجنة إعادة الاستقرار منذر السلال.

ودار الحديث عن أسباب رفض ابناء منبج العودة إليها في ظل حكم وسيطرة “قوات سوريا الديموقراطية”، والبحث عن سبل عودة المدنيين المهجرين من المدينة. واستفسر جيفري عن مطالب الرافضين لوجودها في منبج.

وقال النيفي،  لـ”المدن”، إن اللقاء الذي جمعهم مع المبعوث الأميركي، كان واضح المعالم، ونقلوا له أسباب رفض أبناء منبج لسلطة حزب الاتحاد الديموقراطي وذراعه العسكرية “وحدات حماية الشعب” الكردية لإنها كيان محتل متسلط بقوة السلاح ولايمكن القبول به.

وأوضح النيفي أن معظم الحديث دار عن كيفية خلق أرضية فعالة ومشتركة مع أبناء منبج الذين عملوا مع “قسد”، وليسوا من حزب الاتحاد الديموقراطي ولا “وحدات الحماية”، وهو “ما يوضح وجود ضغط تركي من أجل الاسراع في تطبيق الاتفاق، وهو ما لمسناه من خلال حديث جيفري عن سحب الاتحاد الديموقراطي من منبج”.

إلى ذلك، قالت الخارجية الأميركية في بيان، اليوم الثلاثاء، أن جيفري ناقش مع المسؤولين العسكريين الأمريكيين والتركيين أهمية التعاون العسكري الفريد بين الولايات المتحدة وتركيا في حل النزاع في سوريا.

ويبحث الجانب الأميركي عن صيغة توافقية بين “PYD” والمكونات الأخرى الموجودة في شمال شرقي سوريا، إذ يبدو أن هناك تفاهمات أميركية-تركية، لمناطق شرقي الفرات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قالن يكشف هدف زيارة أردوغان المرتقبة إلى موسكو

  وكالات – مدار اليوم كشف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ...