الرئيسية / آخر الأخبار / النظام يجدد ظلم المجندين الذين دافعوا عنه

النظام يجدد ظلم المجندين الذين دافعوا عنه

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

جدد نظام الأسد ظلم المجندين المدافعين عن صفوفه، متناسيا تسريحهم رغم 7 أو 8 سنوات على التحاقهم بخدمة جيشه، مكتفيا بإنهاء خدمات دورتين عسكريتين تخص الضباط المجندين.

وقالت صفحات تابعة للنظام، إن قرار القيادة العامة في قوات الأسد، تناسىى تسريح الدورات 103 و104 صف ضباط ومجندين مدنيين ومدنيين طلبوا للخدمة الإلزامية في العامين 2011/2012، وقد وصلت خدمة بعضهم إلى أكثر من 8 أعوام.

ويطالب عناصر من قوات الأسد وتحديدا ممن هم في الدورتين 103، و104 مرارًا بتسريحهم بعد انحسار المعارك العسكرية، وأطلقوا العام الماضي، حملة “بدنا نتسرح”.

وأمرت قيادة جيش الأسد، بإنهاء الاحتفاظ بعناصر الدورتين 248، و249 الذين أتموا خمس سنوات حتى تاريخ 1 من كانون الثاني 2019.

وطلبت بإيقاف دعوة الاحتياط للضباط المجندين الملتحقين خلال عام 2013 الذين أتموا خمس سنوات بالخدمة الاحتياطية حتى التاريخ نفسه.

ويطبق الأمر الإداري اعتبارًا من تاريخ 16 الشهر الحالي، ويستبعد منه كل من لديه خدمات مفقودة ولم يتم خمس سنوات خدمة (احتفاظ- احتياط).

وتحتفظ وزارة الدفاع بالضباط والمجندين في صفوف جيش الأسد، منذ تشرين الأول من عام 2011، في ظل الخسائر التي وصفت بـ”الكبيرة” للقوات، خلال المعارك ضد فصائل المعارضة في سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...