الرئيسية / آخر الأخبار / جيفري يلتقي بمعارضين من منبج في غازي عينتاب

جيفري يلتقي بمعارضين من منبج في غازي عينتاب

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

زار المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، مدينة غازي عنتاب التركية في 8 من الشهر الحالي، والتقى بمعارضين من منبج ومسؤولين في منظمات المجتمع المدني.

وكانت الزيارة للاتفاق مع الجانب التركي على إحراز تقدم سريع وملموس بشأن موضوع خارطة الطريق في منبج، حيث التقى جيفري مع ممثلين عن “المجلس الوطني الكردي” من مدينة منبج، بعد أيام من زيارته للمدينة ولقائه فيها بمسؤولين من “قسد”.

وأجرى جيفري لقاء استمر لساعة مع كل من الكاتب والسياسي حسن النيفي، والمحامي مصطفى العبدالله، ورئيس لجنة إعادة الاستقرار منذر السلال، ودار الحديث عن أسباب رفض ابناء منبج العودة إليها في ظل حكم “قسد”، وتباحثوا في سبل عودتهم من جديد.

وأشار الى التزام واشنطن بالضغط على القوات الكردية للانسحاب من منبج قبل نهاية الشهر الجاري، إلا أنّ المعلومات القليلة التي سُرّبت تفيد بأن واشنطن وأنقرة لم يتفقوا بعد على مستقبل شرق الفرات.

وقال حسن النيفي “إن اللقاء الذي جمعهم مع المبعوث الأميركي، كان واضح المعالم، ونقلوا له أسباب رفض أبناء منبج لسلطة “قسد” لإنها كيان محتل متسلط بقوة السلاح ولا يمكن القبول به”.

وأوضح أن معظم الحديث دار عن كيفية خلق أرضية فعالة ومشتركة مع أبناء منبج الذين عملوا مع “قسد”، وليسوا منه، وهو ما يوضح وجود ضغط تركي من أجل الاسراع في تطبيق الاتفاق.

وأشار النيفي أنه الواضح أن الجانب الأميركي يبحث عن صيغة توافقية بين “قسد” والمكونات الأخرى الموجودة في شمال شرقي سوريا، إذ يبدو أن هناك تفاهمات أميركية-تركية، لمناطق شرقي الفرات.

وفي بيان مشترك صدر عقب الاجتماع، 7 كانون الأول، بمقر وزارة الخارجية التركية في أنقرة، تعهد الطرفان بإحراز تقدم سريع وملموس حتى نهاية العام الحالي، بشأن خارطة الطريق المتعلقة بمدينة منبج.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظام يخرج عن صمته ويعلن موقفه من “المنطقة الآمنة”

  وكالات – مدار اليوم ندد نظام الأسد اليوم الأربعاء، بما وصفه ...