الرئيسية / آخر الأخبار / روسيا تقبل وأوروبا ترفض إستعادة أرامل وأطفال “داعشييها” من سوريا

روسيا تقبل وأوروبا ترفض إستعادة أرامل وأطفال “داعشييها” من سوريا

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

كشفت تقارير اعلامية أميركية، عن أن دولاً مثل مثل روسيا وإندونيسيا والسودان، صارت تقبل إعادة مواطنيها الذين كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم “داعش” في العراق وسوريا، لكن بلاد غربية، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، ترفض ذلك.

ونقلت الإذاعة الأميركية الوطنية العامة (إن بى آر)، تصريحات لمسؤولين أكراد يشرفون على معسكرات لمعتقلين من “داعش”،  أسرتهم القوات الكردية في سوريا، قولهم إن أسرى التنظيم ينحدرون من 44 دولة في العالم.

وأضافوا بأنهم يعتقلون أكثر من 500 من مقاتلى «داعش»، والمشتبه بهم، وإنهم يحتجزون نحو 550 امرأة أجنبية ونحو 1200 طفل أجنبي في 3 معسكرات، وإن كثيرا من الأطفال ولدوا في الأراضي التي كان يسيطر عليها “داعش” في سوريا.

وقال واحد من المسؤولين الأكراد، وهو ينتقد الدول التي رفضت إعادة مواطنيها، خصوصا الدول الغربية: “تماماً كما حاربنا الإرهاب معاً، يجب أن نقف معاً في التعامل مع ما بعد الحرب. يجب أن تتحمل هذه الدول المسؤولية عن مواطنيها. إنها جزء من جهودنا المشتركة لهزيمة (داعش) نهائيا”.

واعتبرت إذاعة “إن بى آر” إن بريطانيا خيبت آمال هؤلاء القادة الأكراد لأنها جردت بعض مواطنيها من جنسيتهم البريطانية. وإن فرنسا وافقت، مؤخرا، على أخذ الأطفال، لكن ليس الوالدين. وإن الحكومة الأميركية  لم توافق  على قبول كل مواطنيها، ومؤخرا، قبلت اثنين فقط.

ويذكر بأنه وبين أشهر المعتقلين الأجانب لدى “القوات الردية” ألكسندر امون كوتي والشافعي الشيخ، وهما الناجيان الوحيدان من وحدة ضمت أربعة مقاتلين مارست التعذيب بحق صحافيين وآخرين إضافة إلى قطع الرؤوس. وأطلقت عليهم تسمية “البيتلز” كونهم بريطانيين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...