الرئيسية / آخر الأخبار / رياض الترك: المجموعة الدولية فتحت المجال لإعادة تأهيل الأسد

رياض الترك: المجموعة الدولية فتحت المجال لإعادة تأهيل الأسد

ارشيف
الرابط المختصر:

باريس – مدار اليوم

أكد المعارض السوري رياض الترك، أن العالم يتحمل مسؤولية تاريخية عن ما آلت إليه الأوضاع في سوريا، معتبرا أن سكوته عن جرائم الأسد، فتح المجال لتأهيل نظام الأخير.

وقال الترك في كلمة من باريس خلال احتفالية الذكرى السبعين لإعلان حقوق الإنسان التي أقامتها وزارة الخارجية الفرنسية، “لقد تغاضت المجموعة الدوليّة عن مطالبات الشعب السوري بالتدخّل ووضع حدّ لمسلسل القتل والتدمير، وفتحت المجال أمام إعادة تأهيل النظام السوري في اعقاب استخدامه للأسلحة الكيميائية القاتلة ضد أبناء شعبه

وأضاف: “نشهد اليوم وبعد 70 عاماً عن إعلان الميثاق العالمي لحقوق الإنسان لحظة تاريخيّة حرجة، تتراجع فيها السياسات الدولية التي تدفع تجاه الدمقرطة، وتصعد تيارات اليمين المتطرّف ومعاداة الأجانب والمهاجرين في العديد من الدول”.

وشدد الترك خلال الإحتفالية على ألا أمن ولا استقرار ولا إعادة اعمار ولا عودة للاجئين من دون حل سياسي يأخذ بعين الاعتبار تطلعات الشعب السوري.

وختم بالقول إن معركة الحرية والعدالة والمحاسبة في بلدي اليوم، هي معركة الإنسانية جمعاء ومسؤوليتها، حتى لا يكون مستقبل العالم على شاكلة “سوريا الأسد”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظام يخرج عن صمته ويعلن موقفه من “المنطقة الآمنة”

  وكالات – مدار اليوم ندد نظام الأسد اليوم الأربعاء، بما وصفه ...