ويعتبر مراقبون، أن موقف تركيا حاليا من القضية السورية، يركز على الجانب المتعلق بالأمن القومي، ولاسيما الملف الكردي، بما يعتبر أولوية أولى قبل مصير الأسد وموقفها منه.