الرئيسية / مقالات / هلال قابلان تكتب: أجواء ملبدة قبيل عملية شرق الفرات..

هلال قابلان تكتب: أجواء ملبدة قبيل عملية شرق الفرات..

الرابط المختصر:

هلال قابلان

سأذكر لكم ما وقع من أحداث في بضعة أيام:

قُتل مدير أمن محافظة ريزة “آلطوغ ويردي” على يد شرطي مرور، بسبب رفضه طلب نقل الشرطي إلى مكان آخر، بحسب ما نقله بعض وسائل الإعلام.

لا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن “ويردي” قاوم الانقلابيين ببطولة في منطقة أسكودار بإسطنبول، ودعا الناس، ليلة المحاولة الانقلابية، للنزول إلى الشارع وعمل على تنظيمهم.

“ويردي” قُتل بعد ساعات من إعلان المحكمة قرارها في قضية تتعلق بالمحاولة الانقلابية في منطقة “جنغال كوي”، وقبل ذلك، دعت حسابات تابعة لتنظيم غولن في وسائل التواصل الاجتماعي إلى استهداف “ويردي”.

مذيع في إحدى القنوات التلفزيونية المعارضة دعا الناس للخروج إلى الشارع، ونقل احتجاجات السترات الصفراء إلى تركيا.

أصدرت محكمة محلية قرارًا بعقد جمعية عامة استثنائية لجمعية الهلال الأحمر عبر تعيين وصي عليها. قال رئيس الجمعية إن القرار يأتي في إطار تطهير الجمعية من عناصر تنظيم غولن، مضيفًا أنه سيطعن على القرار في المحكمة الأعلى وأن الجمعية ستواصل نشاطاتها.

تلقت السلطات بلاغًا عن طرد مشبوه في جدار حديقة شركة قابضة موجودة في منطقة “قسقلي”، التي يقيم فيها الرئيس التركي بإسطنبول.

زعيم أكبر أحزاب المعارضة كمال قلجدار أوغلو، عوضًا عن تمثيل المطالب المحقة في ميدان السياسة، يسيء إلى العمال الذين لا يخرجون إلى الشارع للاحتجاج، فيقول “إذا لم يخرج العمال إلى الشوارع فهم ليسوا عمالًا”، ويدعوهم مجددًا للخروج.

أعلن بريت ماكغورك المبعوث الأمريكي الخاص إلى التحالف الدولي لمكافحة داعش، أن وجود التنظيم في سوريا انخفض إلى 1 في المئة، لكن بلاده لن تغادر سوريا حتى وإن انتهى داعش تمامًا، وستواصل تدريب وحدات حماية الشعب بوصفها “قوة أمنية”.

بعد ساعات، قال أردوغان إن تهديد داعش لم يعد موجودًا في سوريا، وإن الحديث عن مثل هذا التهديد هو مجرد “حكاية خرافية”  بالنسبة لتركيا، وأعلن أن بلاده ستطلق عملية عسكرية ضد شرق الفرات في غضون أيام.

نشرت الجريدة الرسمية قرار تأسيس وكالة الفضاء التركية. وفي حادث القطار السريع بأنقرة لقي 9 أشخاص مصرعهم بينهم عالم الفضاء البروفسور براهي الدين ألبيرق.

هناك أسئلة تنتظر الإجابة عنها بخصوص الحادث من قبيل، لماذا كان هناك قاطرة على مسار القطار السريع؟ ولما لم يكن النظام الآلي لفحص السكك يعمل؟

تلقت السلطات الأمنية بلاغًا عن وجود قنبلة في قصر العدل بمنطقة بيوك تشكمجة، وتم إخلاء المبنى.

كل هذه الأحداث وقعت بفارق ساعات فيما بينها خلال بضعة أيام.

هذه تطورات تجعلنا نشعر أننا لن نتمكن من دخول الانتخابات في ظروف طبيعية وفي بيئة يجري الحديث فيها عن السياسة فقط. الأجواء فعلًا ملبدة في هذه الأيام..

المصدر: ترك برس

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

غازي دحمان يكتب: حينما اشترى العرب منظومة كذب

غازي دحمان استدعى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مستشاره للشؤون العربية على عجل، ...